إقتصاد

جديد بخصوص مشروع أنبوب الغاز المغرب – نيجيريا

عقدت اللجنة التقنية لمشروع أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب، التي تضم ممثلين عن شركات البترول بالسينغال وموريتانيا ونيجيريا، والمجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا والمغرب، اجتماعا من 7 إلى 11 نونبر الجاري بالرباط، خصص للتبادل حول تقدم هذا المشروع الاستراتيجي، وذلك غداة خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بمناسبة الذكرى الـ 47 للمسيرة الخضراء.

وأوضح المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، في بلاغ له، أن عروضا حول مختلف المواضيع المتعلقة بهذا المشروع قدمت، بهذه المناسبة، من طرف مكاتب دراسات دولية مرموقة منخرطة في هذا المشروع.

وسجل المصدر ذاته أنه تم يوم الأربعاء تنظيم زيارة إلى مقر المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بطنجة بمنشآت أنبوب الغاز المغاربي – الأوروبي، الذي سيتم ربطه بخط أنبوب الغاز نيجيريا – المغرب بهدف تصدير جزء من الغاز نحو أوروبا.

وأضاف البلاغ أنه تم تقديم عرض حول العمليات من قبل فرق المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، التي تؤمن في الوقت الراهن نقل الغاز الذي يتم اقتناؤه على الصعيد الدولي، والذي يتم تفريغه بإسبانيا ونقله نحو المغرب عن طريق التدفق العكسي.

وعبرت الوفود، حسب البلاغ، عن ارتياحها بخصوص تقدم هذا المشروع، مشيدين بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس وانخراطه من أجل إنجاز هذا المشروع الاستراتيجي لما فيه مصلحة منطقة غرب إفريقيا.

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *