إقتصاد

28 مليارا لإنجاز جزء من مشروع طريق تزنيت – الداخلة

فازت شركة “GTR” المغربية بصفقة إنجاز جزء من مشروع الطريق السيار الرابط بين مدينتي تزنيت والداخلة، مقابل 280 مليون درهم (28 مليار سنتيم).
وستقوم الشركة بإنجاز الأشغال المرتبطة بالمحور الطرقي الرابط بين واد شبيكة وواد الواعر، الذي سيمتد على مسافة 35.5 كيلومتر.
وبلغت نسبة تقدم أشغال إنجاز الطريق السريع الرابط بين تزنيت والداخلة 78%، علما أن الأشغال الخاصة بالمحور الطرقي الرابط بين طانطان والوطية وصلت إلى مراحلها الأخيرة، بينما شرعت السيارات وشاحنات نقل البضائع منذ فترة في استغلال المحاور الطرقية التي تم الانتهاء من إنجازها.
ويمتد مشروع الطريق السريع تزنيت – الداخلة لأكثر من 1055 كيلومتر، وتشرف عليه المديرية المركزية المؤقتة التابعة لوزارة التجهيز والنقل وسيمكن من تقليص مدة السفر وتسهيل نقل البضائع من وإلى المدن الواقعة جنوب المملكة، من خلال تحسين ارتباطها بمراكز الإنتاج والتوزيع الوطنية الرئيسية.
وانتهت الأشغال الخاصة بقنطرة وادي الساقية الحمراء التي يصل طولها إلى 600 متر، وعرضها إلى 14 متر، التي من شأنها أن تحل مشكل الفيضانات الموسمية التي كانت تعيق حركة مستعملي الطريق.
وشكل هذا المشروع موضوع اتفاقية شراكة وقعت شهر فبراير 2015 بين ثلاث وزارات هي وزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء فضلا عن أربع جهات، وذلك بمبلغ إجمالي يناهز 8.5 ملايير درهم (850 مليار سنتيم).
وحددت الاتفاقية مدة الإنجاز بين عامي 2016 و2021، حيث انتهت المرحلة المتعلقة بالدراسات التي دامت بين سنتي 2016 و2018، في حين دامت المرحلة المرتبطة بإطلاق طلبات العروض والمصادقة على الصفقات سنتي 2017 و2018، إضافة إلى مرحلة إطلاق الأشغال سنة 2017، التي صادفت لاحقا جائحة كورونا التي أثرت على السير الطبيعي للأشغال.
 ويتم إنجاز المشروع على جزئين منفصلين، حيث يتصف كل جزء منهما بخاصيات تقنية وطبيعية وسوسيو-اقتصادية مختلفة، يمكن تقديمها كالتالي:
 الطريق السريع بين تزنيت والعيون المتكون من مقطع تزنيت-كلميم بين النقطة الكيلومترية 0 والنقطة الكيلومترية 114، مع مدار لمدينة تزنيت ومدينة كلميم، ومقطع كلميم-العيون بين النقطة الكيلومترية 114 و520، وهو مقطع مجاور للطريق الوطنية رقم 1 مع بعض التعديلات في المسار عند مصادفة إكراهات كالتضاريس والمنحدرات الخطيرة والانعراجات الكبيرة وغيرها.
 وتوسيع الطريق الوطنية رقم 1 بين مدينتي العيون والداخلة (النقطة الكيلومترية 1040) من خلال توسعة وتحسين جودة الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين العيون والداخلة مرورا ببوجدور.
 كما يتضمن المشروع إنجاز 13 منشأة فنية وتثنية ثلاث منشآت فنية وإنجاز مدارات للمدن التي ستعبرها الطريق السريع (تزنيت وكلميم وطانطان والوطية والعيون).
 ويروم هذا المشروع المهيكل إلى تزويد الأقاليم الجنوبية للمملكة بمحور طرقي يتصف بأعلى المعايير الدولية ودرجة عالية من السلامة، كما تهدف هذه الطريق السريعة إلى تقليص مدة التنقل، وتجنب الانقطاعات على مستوى الطرق بسبب الفيضانات وزحف الرمال وتسهيل نقل البضائع من وإلى مدن الجنوب مع تحسين الربط مع أهم المراكز الوطنية للإنتاج والتوزيع فضلا عن خلق باحات استراحة ومواقف للشاحنات.

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *