آش قالوا

وفاة شابة مصرية مسيحية نتيجة خطأ طبي خطير يثير غضب المصريين

أصبحت قضية الشابة المصرية مارينا صلاح سركيس، صاحبة الـ29 ربيعاً، حديث منصات التواصل الإجتماعي، ومختلف الصحف المصرية والعربية كذلك، بعد أن فقدت مارينا روحها نتيجة لخطأ طبي بمستشفى العيون الخاص بالقاهرة، والذي تسبب في وفاتها.

وفي ذات السياق، وحسب ذات المصادر، أوضح زوج الهالكة، لدى النيابة العامة المختصة، أنه اصطحب زوجته لأحد مستشفيات العيون الشهيرة لإجراء أشعة بالصبغة على العيون، وفوجئ بخروجها مسرعة وهى تستغيث وتقول “الحقنى أنا بموت“.

وقال: “فوجئت بأنها أخذت حقنة دون إجراء اختبار حساسية لها،  إضافة إلى عدم وجود غرفة رعاية مركزة لإنقاذها وقمنا بنقلها لمستشفى الكهرباء، لكنها فارقت الحياة بعد توقف القلب“.

وحسب التقارير الطبية، نقلاً عن مصادر محلية مطلعة، فإن “إجراء أشعة صبغة على العين تحتاج إلى بعض الخطوات قبلها، مثل التأكد من عدم تناول أي مكملات عشبية أو تناول أدوية، وإجراء اختبار للتأكد من عدم معاناة المريض من حساسية اليود، والتأكد من عدم ارتداء العدسات اللاصقة لفترة طويلة، والحوامل أيضا ممنوعين من إجراء هذا النوع من الأشعة على العين، لانه ضار بالجنين“.

كما أن “رد الفعل الأكثر شيوعًا هو الغثيان والقيء. وقد تعاني أيضًا من جفاف الفم أو زيادة إفراز اللعاب وزيادة معدل ضربات القلب والعطس. في حالات نادرة ، قد يكون لديك رد فعل تحسسي خطير ، والذي يمكن أن يشمل ما يلي: تورم الحنجرة ؛قشعريرة؛ صعوبة في التنفس؛ إغماء؛ مشكلة في الدورة الدموية؛ سرطان؛ اعتلال الشبكية السكري؛ الضمور البقعي؛ ضغط دم مرتفع؛ ورم؛تضخم الشعيرات الدموية في شبكية العين؛ تورم القرص البصري؛ توقف القلب والموت“.

وتجدر الإشارة إلى أن الراحلة كانت أماً لطفل لم يتجاوز سنه شهورا قليلة.

مشاركة

مقالات مرتبطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code

I accept the Privacy Policy

Back to top button
https://web.facebook.com/LaMarocaineTV
Messenger