آش قالوا

المنتقد السياسوي ح1: دورة ماي لمجلس المحمدية..سجال الأغلبية والمعارضة حول دعم شباب المحمدية ومنح الجمعيات المحمدية

سيعقد المجلس الجماعي للمحمدية صباح يوم الخميس 05 ماي 2022 دورته العادية لشهر ماي، وأمام الطاولة 14 نقطة منها ما له وقع مالي على ميزانية الجماعة ومنها ما له وقع تنموي من قبيل نقطة الدراسة والبت في طلب جامعة محمد السادس لعلوم الصحة والقاضي بإنجاز فرع جامعي لها على الملك المسمى (الهضبة) هذا الملك الذي سبق وأن خصص في عهد القنديلة إيمان صبير لفائدة الودادية السكنية لأطر وموظفي جماعة المحمدية، غير أن هذا التخصيص رفضه العامل الحالي لعمالة المحمدية بدعوى أنه وجب إستغلال هذه البقعة لإحداث مركز لتكوين الشباب خصوصا مع نذرة الوعاء العقاري بتراب الجماعة ونقطة الاتفاقية الخاصة المتعلقة بالمركز المستقبلي للتكنولوجيا الرقمية الذكية واحتضان المقاولات الناشئة.

ومن بين 12 نقطة المتبقية هناك نقط ألهبت نيران النقاش بين الأغلبية والمعارضة، ألا وهي نقطة منح الجمعيات العاملة بتراب جماعة المحمدية، وإتفاقية الشراكة بين جماعة المحمدية وجمعية شباب المحمدية.

لا يختلف إثنين على أهمية النقط التي ومن وجهة نظري لها وقع تنموي خصوصا التأثير المباشر على شباب المدينة وشاباتها لاسيما في مجال التكوين والتأطير وإنعاش سوق الشغل.

 نقطة غير مفهومة من قبيل اتفاقية شراكة بين ولاية جهة الدار البيضاء سطات ومجلس جهة الدار البيضاء سطات وعمالة المحمدية ومجلس جماعة المحمدية وشركة التنمية المحلية الدار البيضاء للتراث من أجل ترميم وإعادة تهيئة قصبة المحمدية سنة 2022، علما أن الجماعة ستخصص مبلغ 200 مليون سنتيم لفائدة هذه الشركة للقيام بهذه المهمة، فهل هذا المبلغ سيغطي جزء فقط من الغلاف المالي لمشروع ترميم وإعادة تهيئة قصبة المحمدية أم أن (فلوس لبن يديهم زعطوط)؟ خصوصا مع المشاكل التي تلاحق شركات التنمية المحلية بالدار البيضاء خصوصا في الجانب التنظيمي كازا ايفنت (عقب إحتجاجات جماهير الوداد والرجاء)

والنقط التي تبعها الكثير من اللغط خصوصا بين بعض فرق الأغلبية وتنسيقية فرق المعارضة في مجلس المحمدية، أولها نقطة منح ودعم الجمعيات التي تشتغل في تراب جماعة المحمدية، والنقطة الثانية إتفاقية الشراكة بين جماعة المحمدية وجمعية شباب المحمدية والتي سيخصص لها غلاف مالي سنوي يصل إلى 5 ملايين درهم (نصف مليار سنتيم أو 500 مليون سنتيم) بالإضافة لحوافز مالية لمختلف فروع النادي الفضالي في حال تحقيق الألقاب، ولكن تنسيقية المعارضة تقول العكس لاسيما وأن المدينة تعيش أوضاع جد متدهورة (الشوارع كارثية، الكلاب الضالة، الإنارة، المساحات الخضراء . واللائحة طويلة)

ملاحظة : خرج فريق الأصالة والمعاصرة (7 أعضاء من الأغلبية المسيرة للمجلس) للتواصل مع الجمعيات والساكنة، تبعته تنسيقية فرق المعارضة (11 عضو من أحزب الإتحاد الإشتراكي – العدالة والتنمية – البيئة والتنمية المستدامة – الاشتراكي الموحد – تحالف فيدرالية اليسار) ، وصمت حزب الرئيس التجمع الوطني للأحرار (17 عضو) والأحزاب المكملة للأغلبية (الإستقلال (3 أعضاء)– جبهة القوى الديمقراطية (عضو) – حزب الاتحاد الدستوري (عضوين) – حزب الديمقراطيين الجدد (عضو) – حزب الحركة الشعبية (عضو))

على العموم دورة الخميس الخامس من الشهر الخامس من سنة 2022 ستكون ساخنة، 

 

مشاركة

مقالات مرتبطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code

I accept the Privacy Policy

Back to top button
https://web.facebook.com/LaMarocaineTV
Messenger