آش قالوا

بنموسى يخلق جدلاً واسعاً بعد استعانته بمؤثري “السوشيال ميديا” لإصلاح منظومة التعليم

أثار لقاء وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، جدلاً واسعاً، بمختلف منصات التواصل الإجتماعي، منذ يوم أمس الجمعة، وذلك بعد أن قام بلقاء مشاهير وسائل التواصل، للحديث عن حلول واقتراحات تخص اصلاح منظومة التعليم للنهوض بـ”المدرسة العمومية”.

ويتعلق الأمر هنا بإحسان بنعلوش، خريجة الصحافة وصانعة محتوى هادف على قناتها باليوتيوب؛ والمؤثرة نسرين الكتاني، الفائزة بلقب مكلة جمال المحجبات العرب وإفريقيا، وهي كسابقتها تسعى دائماً إلى نشر محتوى هادف على قناتها باليوتيوب.

ومن الأسباب التي جعلت المغاربة يستنكرون التعاون من هاتين المؤثرتين هو اعتبارهم أناس لا علاقة لهم بالتخصص، وأنه لا يمكن الاعتماد على مؤثرات لحل مشاكل عصيبة لم تقدر الوزارة ذاتها على حلها، وأنه من الأولى أن يتم استضافة ذوي الخبرة والتخصص ليتم الإستفادة من خبراتهم، في المجال.

ومن بين التعليقات البارزة في هذا الموضوع، تعليق الصحفي محمد الرماش، حيث كتب:

الرماش صحفي

وبعد كم التعليقات السلبية على الموضوع، خرجت إحسان بنعلوش عن صمتها وكتبت، عبر خاصية القصص القصيرة، عبر حسابها الرسمي بموقع الإنستجرام، لعرض الصور والتواصل الإجتماعي، النص التالي:

1

مشاركة

مقالات مرتبطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code

I accept the Privacy Policy

Back to top button
https://web.facebook.com/LaMarocaineTV
Messenger