آش قالوا

حسن الراعي : ضلوع مول الحانوت في إلهاب مادة زيوت المائدة

“صام دهرا ونطق كفرا “
هذا ماينطبق على السيد رئيس مجلس المنافسة اللي معين بظهير شريف؛
يعني خصو إكون قد المسؤولية الملقاة عليه من طرف عاهل البلاد أو اتحرا التدقيق في المعلومة ؛
قولو أن التجار الصغار كيربحوا 30% أو هما السباب في ارتفاع أثمان الزيوت بمعنى أنهم كيهددوا الأمن القومي والغدائي ديال لبلاد أو استقرارها لأن هذه مادة حيوية ولا يمكن بشكل من الأشكال شي حد يتلاعب بها ؛
هذا اتهام خطير إن تبت فنحن كتجار مستعدون للمحاكمة وإن تبت العكس فعلى السيد الرئيس أن يعامل بالمثل ؛
نخبرك السيد الرئيس ربما مكتمشيش عند مول الحانوت باش تعرف مند التهاب الأسعار أو هو كيتسخر للشركات اللي كتربح أوستتنيتيهم في التقرير ديالك ؛
نقدر نقول ليك أن مول الحانوت مكيفوتش 3% فقط كأرباح نعطيك مثل :
الزيت 5L كيشريوها ب81 درهم كييعوها ب 83 درهم فين هي 30% ربما أردت قول 3 قلتي 30
اللسان ما فيه عضم أو المشكيل غير ديال الزيرو ؛
او سر هادوك اللي كيستسخروا للشركات انزيدك:
زيت ديال 1L كيشريوها ب 16.60 كيبيعوها ب 17.00 درهم ؛
السيد الرئيس إلى كان كلامك صحيح إيدك طويلة علينا أولا كان العكس حتى حنا غادي تطالبوا بحقنا أو رد الإعتبار لهاد الفئة اللي كتخدم 16 ساعة في النهار باش تساهم في الأمن الإجتماعي ديال البلد ؛
الوحيد اللي عارف قيمة هاد الفئة هو جلالة الملك اللي جازاها باخراج الورش الكبير التغطية الصحية اللي بداو كيستافدوا منها من غيروا كلشي باغي احاكمهم أو احاسبهم ؛
لكن صراحة حتى حنا سرنا!!!!!
مشاركة

مقالات مرتبطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code

I accept the Privacy Policy

Back to top button