الرئيسية تحقيقات وحوادث الجنس مقابل النقط.. تداول فيديو كارثي لممارسة الطالبة والأستاذ بكلية سطات وبوجه مكشوف “صور”

الجنس مقابل النقط.. تداول فيديو كارثي لممارسة الطالبة والأستاذ بكلية سطات وبوجه مكشوف “صور”

من طرف كاتب مقالات

يتم تداول مقطع فيديو يوثق الممارسة التي تفجرت على اثرها قضية ما يعرف بـ “الجنس مقابل النقط” والتي هزت كلية سطات، ابطاله طالبة وأستاذ الاقتصاد التي قضت في حقه المحكمة يوم أمس بسنتين سجنا نافذة.

الفيديو المتداول والذي اطلعت عليه “المغربية آنفو” يوثق لممارسته الجنس مع طالبة جامعية بطريقة رضائية، صورته الأخيرة بكاميرا خفية في إحدى الشقق بمدينة الدار البيضاء، بعدما اضطرت لذلك على خلفية ابتزاز من المتهم المذكور، حسب تصريحاتها.

استاذ سطات

وكشفت الطالبة في اقوالها لدى التحقيق، أنه أمام المحاولات المتكررة لابتزازها واستغلالها جنسيا، قامت بتصوير أحد لقاءاتها بالأستاذ المذكور في شقة بالدار البيضاء بكاميرا صغيرة الحجم مثبتة بشكل غير مرئي داخل حقيبة يد، بيد أن المتهم نفى ادعاءات المصرّحة، التي انتصبت طرفا مدنيا في القضية المعروضة على القضاء، معتبرا أن ممارستهما للجنس كانت بطريقة عادية وليست شاذة وبرضاها مقابل 500 درهم، وأن العلاقة لم تحدث تحت طائلة تهديد مسارها الجامعي.

طالبة سطات

وحول أسباب رضوخها للاستغلال الجنسي، أكدت الطالبة، وفق معطيات التحقيق، أن تفاصيل القضية تعود إلى سنة 2020 عندما قام م.م بسحب بطاقة الطالبة الخاصة بها في امتحان القانون المدني بدعوى انتحال هوية طالبة أخرى، رغم إدلائها ببطاقة التعريف الوطنية التي تُثبِتُ بطلان ادعائه، لكنه أصرّ على موقفه ومنعها من إكمال الامتحان وحرّر محضرا في الواقعة، لتبدأ قصة الابتزاز.

مع طالبة

حري بالذكر، ان الطالبة المذكورة بطلة “الجنس مقابل النقط”، تنازلت لاستاذ الاقتصاد بكلية سطات مقابل مبلغ مالي تمثل في 70 الف درهم، وهو ما اثار التكهنات حول الهدف والغرض من وراء الضجة والفضيحة، خاصة وان الفيديو المتداول كما سبقت الاشارة اليه لا يظهر اي نوع من العنف او الاجبار كما ان الفتاة الظاهرة في الفيديو تتجاوب بكل تلقائية مع الممارس معها، ويبدوا انها اعتادة على ذلك، كما ان الممارسة تؤكد ان الفتاة ثيبا وليست عزباء.

المصدر : جريدة عبر 

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا

I accept the Privacy Policy

https://web.facebook.com/LaMarocaineTV
Messenger