الرئيسية آش قالوا رسالة للاحزاب السياسية : المحمدية المدينة التي تسير نحو الزوال…

رسالة للاحزاب السياسية : المحمدية المدينة التي تسير نحو الزوال…

من طرف كاتب مقالات

اليوم نوجه رسالة للأحزاب و للفاعليين السياسيين في المدينة, حتى يتم الأخذ بعين الاعتبار لمطالب الشباب الفضالي في البرامج الانتخابية للمجلس الجماعي القادم, و من هذا المنبر نطلب من جميع الشباب الغيور على المدينة الادلاء أولا  برأيه و البوح بمطالبه العادلة و المنطقية, ثانيا الاتجاه  يوم الانتخاب الى صناديق الاقتراع و الادلاء بالصوت لفائدة الحزب الذي سوف يستجيب لمطالب الشباب و السكان الفضاليين.

حزب لن نناقش تاريخه و لا حاضره  بل نناقش المستقبل الذي سوف يلتزم بتطبيقه على ارض الواقع, صوتنا و هو عقد نوقعه مع هذا المجلس المستقبلي , نلتزم فيه  نحن بالمواطنة الحقة و يلتزم هو باحترام أراء ابناء المدينة.

انطلاقا من العنوان, يتبين ان واقع المدينة هو واقع مرير و مستقبل غامض كرسه التسيير الهاو و المتقطع و المليء بالصراعات التي كرست مبدأ الصراع  حول الكراسي و المقاعد الانتخابية. صراع أصبح جليا في مواقع التواصل الاجتماعي قبل ردهات و قاعات المجلس خلال الدورات العادية و الاستثنائية.

عمرانيا :

المدينة التي تحولت بين ليلة و ضحاها من مدينة الزهور الى مدينة الاسمنت بامتياز, مع اختلاف طبقي صارخ بين العالية و القصبة و بين طريق السابليط و طريق المركز.( الفرق الشاسع بين شارع الحسن الثاني خصوصا قرب مذخل ميموزا “الخاص ” و طريق السابليط  و بين شارع المقاومة  قرب الشانطي الجديد سابقا و شانطي الجموع)

  • غياب تام للخضرة و الزهور, استعمال مفرط لمكبات النفايات الكبيرة التي تضفي على الشوارع منظر مقزز يحولها من شوارع عامة  الى مكبات  نفايات متقطعة  ” شارع المقاومة المقاوم الذي مهما تناسته عقول المسيرين المتحجرة, لازال يقاوم و يستقبل زوار المدينة من اما الوقاية المدنية الى مدخل شاطئ المنسمان و المركز و 3 مارس ”  .
  • مشاريع سكنية لا تحترم النسق العام للشارع, مقاهي تحتل الملك العام, شوارع عوض ان تتزين بالأعلام و الانوار و الزهور, تتزين بلوحات الاشهار العملاقة و المتهالكة.
  • غياب للحدائق العمومية و اماكن الاستجمام خصوصا بالأحياء المشيدة حديثا.
  • قرى الصفيح التي تزين المدينة بدون ان تجد أذان صاغية لمطالبها المعقولة بالعيش الكريم و السكن اللائق.

اسئلة :

  1. هل تمت برمجة حديقة بحي الصديق ؟.
  2. هل تمت برمجة حديقة بشانطي الجديد ؟
  3. هل تحترم المشاريع السكنية الحالية و المستقبلية النسبة القانونية للمساحات الخضراء ؟
  4. هل تحترم المشاريع السكنية الحالية و المستقبلية خصوصية المدينة و طابعها المعماري ؟
  5. هل كانت هناك جدولة زمنية لمشروع تهيأة كورنيش المحمدية ؟
  6. ألا تستحق المدينة حدائق اخرى مثل حديقة البارك ؟
  7. لماذا لا تفكر الجماعة في موقف سيارات كبير يستوعب زوار شواطئ المدينة ؟
  8. لماذا لا تعود حديقة المصباحيات الى سابق عهدها كمتنفس للأحياء المجاورة ؟ و تعود المتاهة لتسلية اطفالنا ؟

ثقافيا و رياضيا :

المحمدية من مدينة انجبت الممثلين و المفكرين و الشعراء الى مدينة تم تغييب المشاريع الثقافية فيها, و حتى المشاريع القائمة معطلة سواء عمدا أو سهوا:

  • دار الثقافة سيدي بالعربي العلوي

IMG 20210812 WA0013

من دار للثقافة الى مزبلة محاطة بسياج و مركب يتخبط في عشوائية التسيير و التدبير و التخطيط .

  • الحديقة الخلفية الكبيرة التي كانت تضم بركة مائية كبيرة و ممرات للمشي و متنفس للسكان تم اختزالها و تقزيمها لإنشاء مشروع غير مفهوم ( عبارة عن ابراج و اقواس و محلات مهجورة ).
  • الحديقة الامامية الفاصلة بين المسرح و دار الثقافة, حديقة كانت تعج بالنساء و الاطفال كل مساء في منظر يوحي بالطمأنينة الى مرتع للسكارى و المشردين.
  • حتى موقف السيارات تم استغلاله لبناء ملعب مرة القدم ” على الاقل نافع الوليدات دابا “.
  • اما المعبد, معبد الثقافة و العلم, فقد اصبح مهجورا فالعالمون بالأمر يقدرون نسبة النقصان في الحركية داخله ب 90% -.    أما البناء فلا يمت للثقافة بشيء, دار كانت تضم ورش للفنون التشكيلية و الرسم, اليوم تتزين بصباغة من عهد مولاي العربي   ” لا صباغة كاملة لا لون باقي “.
  • مسرح عبد الرحيم بوعبيد:

IMG 20210812 WA0014

المسرح و ما ادراك ما المسرح, مسرح لا نعرف من يسيره و من يستغله و من سوف يوقظه من سباته العميق.

  • محيط المسرح : اتذكر كما يتذكر الجميع يوم تشغيل المصابيح المحيطة بالمسرح و الرونق الذي كانت تضفيه على حي عانى و لا يزال يعاني من التهميش ” الا باستثناء مبادرات فردية انقدت ابناء الحي من النسيان و التهميش”.
  • النافورة التي ينطبق عليها المثل القائل ” من الخيمة خرج ميل ” , اعود بالذاكرة و نحن اطفال, حين كان التقنيون يحاولون تشغيلها, كنا نتجمهر و نشاهد الماء يتطاير في الهواء و كأننا نشاهد احدى تلك النافورات الراقصة في اجمل عواصم العالم, و لكن نافورتنا غلبت كلشي و حلفت لا تخدم ليهم هههههههه .
  • الواجهة الزجاجية العملاقة التي تعكس حال الساحة المقابلة لها, حال كارثي فلا هي صارت ساحة للألعاب و لا هي ساحة لمسرح الشارع و لا هي ساحة لبائعي الكبال و البابوش …… ساحة  بدون هوية
  • بناء اهلكته الإصلاحات الارتجالية, سياج متهالك, انابيب مياه مصلوحة بطريقة ” الديباناااج” , صباغة زاهية بلونها الابيض المشعشع رغم بعض الطبعات البنية التي حشى واش تكون وسخ , بل هي رقية نرقي بها مسرحنا الجميييييل.
  • المزوق من برا اش خبارك من الداخل : قاعات مهجورة, تجهيزات مهملة و متهالكة, اما القاعة الكبيرة المهمشة, فيغلب سكونها ضجيجها في غياب و تغييب لنوادي المسرح و الجمعيات الناشطة في هذا الميدان.

للإشارة, الشيء الوحيد الذي افرحنا في المسرح هو استغلاله في حملة التلقيح ضد كورونا. و اخيرا اصبح ذا قيمة ” اذا مطلب تحويله الى مستشفى كان مطلب معقول”

  • ملعب البشير:

IMG 20210812 WA0012

ملعب التاريخ و الامجاد, ملعب كان و لا يزال و سيضل مصنعا للأبطال, نعود بالذاكرة لحقبة بداية التسعينيات حين كنا نشاهد جحافل الجماهير القادمة من جميع احياء المدينة و هي تحمل في ايديها الشمسيات و السجادات ” و لي ما لقا والو كاي يجيب كارطونا “ المهم و تشجيع الفريق ههههه.

جحافل من السطاسيون حتال باب التيران, و كأنها مسيرة خضراء و لكن بطعم رياضي و فرجوي ….. هايهات تم هيهات, الشارع بقي على حاله و التراب لازال في مكانه و الملعب لم يتغير منه شيء الا  المدرج المهدوم و العشب الجديد ” الله يخلف على لي كان سباب في تحسينه و تجويده”

  • ملعب العاليا

IMG 20210812 WA0011

ملعب ينتظر التفاتة الرئيس, أما حاله اليوم لا يبشر بخير.

  • سياج سقط فتم ترقيعه بعد الانتخاب ” تبا لأطفالكم, انتظروا الرئيس القادم”.
  • مستودعات كارثية و مدخل ترابي و مسكن عشوائي ….. ملعب يتدرب فيه الاطفال و نستضيف فيه الفرق الزائرة .
  • الجميل ان تضيف لهذا المزيج سوق نموذجي عصري ” لي خاصو الليبات يخرج يشريهم هههههه”

و كون غير بقا كولو تراب, كانت كات تدوز فيه التورنوة ديال رمضان نايضة هههههههه

  • ملاعب القرب:

و هي كثيرة ( تيران الخويل, تيران ROBAMA , TEXAS, تيران ميطيشا , تيران اسطرافور ……….) مدينة ماضيها احسن من مستقبلها.

  • المسبح البلدي:

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اسئلة :

  1. ماذا نحتاج لكي نقلع ثقافيا ؟
  2. ماهي المشاريع المبرمجة لإعادة الحياة لدار الثقافة, دور الشباب, دار المطالعة…….. ؟
  3. اذا كان حل الوضع رهن الاشارة, حل مناسب و ناجع, لماذا لا نضع رهن الاشارة جميع مرافق الجماعة ؟
  4. لماذا تم وأد ملعب كرة السلة المقابل للكزينوا ؟ ” لي حدا الشاشة العملاقة هههههه “.
  5. الم يحرم تفويت مركب المصباحيات المدينة من مشتل للرياضات ؟
  6. لي بغا يجري …… فين يمشي ؟
  7. حديقة المصباحيات, الا نستطيع تحويلها لمدار لرياضة الجرية و استغلال المبنى الذي مان عبارة عن مقهى و يصير نادي لركض ؟
  8. ضعوا المسبح البلدي رهن اشارة من يستطيع احياءه من جديد …..
  9. نادي الفرسية …… ما مصيره ؟
  10. المارثون الدولي للمحمدية…… ؟؟؟
مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا