الرئيسية سياسة وزارة الداخلية ورئاسة النيابة العامة تعلنان ملاحقتهما لسماسرة الانتخابات باستعمال ثقنية ” التنصت الهاتفي “

وزارة الداخلية ورئاسة النيابة العامة تعلنان ملاحقتهما لسماسرة الانتخابات باستعمال ثقنية ” التنصت الهاتفي “

من طرف عبد العزيز بخاخ

المغربية للأخبار : عبدالعزيز بخاخ

قرررت وزارة الذاخلية و رئاسة النيابة العامة ملاحقة سماسرة ومفسدي الانتخابات وذلك بتعليمات ملكية والتي دعت إلى السهر على
سلامة العمليات الانتخابية والتصدي لكل الممارسات التي قد تسيئ اليها •
وحسب مصادر فإن وزارة الداخلية ستستعين بتقنية ” التنصت الهاتفي ” باتباع المسطرة القانونية ،وسيأمر الولاة و العمال بذلك، بعد أخذ الإذن من النيابة العامة إذ ظهر أن هناك مرشحين قرروا خرق القانون قصد ايقاف الممفسدين واحالتهم على القضاء.
ومباشرة بعد احداث اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات مساء الثلاثاء
بمقر *وزارة الذاخلية* ، عقدت اجتماعات تقنية لتنظيم عمل اللجان الجهوية والاقليمية
وافادت مصادر بان الولاة والعمال سيعقدون اجتماعات مع رجال السلطةلحثهم على :
* الحياد الايجابي في العملية الانتخابية
* التعامل بين كافة المرشحين والاحزاب على قدم المساواة
* تسجيل كل العمليات المريبة التي تثير الشكوك باستعمال المال لشراء ذمم الناخبين والتبليغ عنها
* اسماء المقربين منهم في الدوائر التي يقطنون بها الذين عزموا على الترشح أو نالوا التزكية كي يتم تجميد عملهم إلى غاية نهاية العملية الانتخابية
كما افادت مصادر أن وزارة الذاخلية ورئاسة النيابة العامة ستسهران
بما تتوفران عليه من مؤسسات امنية و قضائية و وسائل الضبط والمراقبة على ملاحقة حركة الاموال من قبل “بارونات& سماسرة ”
الانتخابات للتصدي لهم، والحرص على معالجة كل الإشكاليات الوافدة
على مقرات اللجان الجهوية والمركزية للتمييز بين ماهو يتضمن شبهات تخرق القانون ، و ماهو كيدي لعرقلة عملية التصويت
وستسهر كل اللجان المنصبة والتي تضم في كل العمالات والأقاليم : ولاة ، و عمال ، ووكلاء عامون للملك ، و وكلاء الملك ، ستسهر على
اتخاذ كل التدابير العملية الكفيلة بصيانة واحترام نزاهة العمليات الانتخابية مع الصرامة في تطبيق القانون

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا