الرئيسية تدوينات تهميش خريبكة أهو صدفة أم متعمدا ؟؟؟

تهميش خريبكة أهو صدفة أم متعمدا ؟؟؟

من طرف عبد العزيز بخاخ
نشر: آخر تحديث

المغربية للأخبار : ياسين حبزي

في تقرير قدمه السيد شكيب بن موسى بين يدي صاحب الجلالة الملك محمد السادس حول موضوع التنمية البشرية ببلادنا والذي وصف بالهزيل نظرا لما عرفته بلادنا من تأخر في مجال التنمية البشرية و التي خصها جلالته برعايته السامية و سخر لها العديد من الموارد بمختلف مقوماتها.
يبقى المغرب في درجات متدنية مقارنة ببعض الدول التي لا تملك نصف ما يملكه المغرب من ثروات مادية و معنوية و طاقات فكرية منتجة.
فلو قمنا بجرد مؤهلات كل جهة من ربوع المملكة لوجدنا أنفسنا أمام ثروات مهدورة وغير مستغلة.
وبعيدا عن كل ذالك و عودة إلى مدينتنا الغالية خريبكة والتي تزخر بثروات طبيعية هامة، فإنها لم تنل حضها كفاية من برامج التنمية البشرية و هي من تأوي راع رسمي وهو المجمع الشريف للفوسفاط. فبدلا من رعايته لأبناء المنطقة وخلق مناصب شغل تنموية و مشاريع عملاقة قادرة على امتصاص شبح الركود و الجمود بالمدينة، عمد لا مباليا إلى إخراس و سد حاجات المنطقة ببعض التكوينات التي لا تغني ولا تسمن من جوع و الغريب في الموضوع إنه بعد هذه الاخيرة و التي صرف عليها الملايين من الأموال لم تتم مواكبة الشباب من أجل إنجاح المشاريع المقدمة، بل كانت فرصة للمجمع من أجل التبرؤ من أبناء المنطقة و خلق ذريعة للتلذذ
بفشل مشاريع أبناء المنطقة وبالتالي التهرب من مسؤولياته تجاه الاقليم ككل.
إن مدينتنا العزيزة و نظرا لما تزخر به من ثروات وجب على مسؤوليها إعادة النظر في موضوع التنمية و إستقطاب و تشجيع و مواكبة داءمة لحاملي مشاريعها وأخذها على محمل الجد حيث أنه لا يخفى على المجمع كيفية مواكبة المشاريع و إنجاحها.
إنه من العيب والعار ان تكون كلمة تنمية و مواكبة كلمتين منطوقتين باللسان و ليستا كلمتين معبرتين عن مدى تطور مجتمع كامل.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا