الرئيسية مجتمع ساكنة اقامة النسيم بالمحمدية تستنكر نهج السلطات لسياسية الآذان الصماء

ساكنة اقامة النسيم بالمحمدية تستنكر نهج السلطات لسياسية الآذان الصماء

من طرف عبد العزيز بخاخ

سبق وان تطرقنا في اعداد سابقة من جريدة المغربية للاخبار الى مشاكل عدة و كذا الخصاص الكبير الذي تعرفه اقامة النسيم فيما يخص المرافق الحيوية كالمسجد الذي لازال الى حد الآن لم يخرج للوجود امام اعين السلطات التي لاتطبق القانون الا وقتما واينما يحلو لها.
وكذلك سبق التطرق للحاجة الى دائرة للشرطة بالنظر لعدد السكان والمشاكل التي يعرفها هذا حي رغم المجهودات الكبيرة التي يقوم بها رجال الشرطة مشكورين ،لكن الخصاص في الموارد البشرية يظل العائق الاساسي لتحقيق وتقديم عمل افضل لا على المستوى المحلي او على المستوى الوطني مع الاشارة الى ان البناية المخصصة للامن قائمة الذات كانت تستغل كمسجد صغير.
واما اليوم والغريب في الامر أن بناية بحي النسيم كانت مخصصة لمستوصف صحي اصبحت في عشية وضحاها مندوبية للصحة الامر الذي تضطر معه الساكنة الى التنقل بعيدا في حالة الحاجة للاسعافات الاولية او في إطار عملية تلقيح الأطفال بل وحتى في مجال عملية التلقيح ضد وباء كورونا ، وكأن المندوبية اكثر ضرورة وحيوية من المستوصف الصحي .
هذا إن دل فإنا يدل على شيئين إثنين لا ثالث لهما.
إما ان المسؤولين يفتقرون للكفاءة وبعد النظر وللدراسات والبرامج المستقبلية المتوسطة والبعيدة المدى،
إما نحن وبكل ايجاز مواطنون من الدرجة الثالثة ليس لنا الحق في ابسط الحقوق التي يكفلها الدستور….!!!

عبد العزيز بخاخ

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا