الرئيسية مجتمع من وراء الحرب الشرسة على الوداديات والسكن التضامني .. بشكل عام؟

من وراء الحرب الشرسة على الوداديات والسكن التضامني .. بشكل عام؟

من طرف كاتب مقالات

المغربية للأخبار : عبد العزيز بخاخ

تشهد الساحة الاعلامية الوطنية الرسمية حربا ضروسا على السكن التضامني، حرب مدعومة بلوجيستيك قوي يستغل كل الطرق للحط من مستوى هذا الاخير، مستغلين بعض هفوات وأخطاء تتعلق بتسيير بعض مكاتب الوداديات والتعاونيات الذين يفتقر البعض منهم للمعرفة والدراية بالجمعيات وقوانينها.
وتظهر جليا للعيان الحملة الشرسة والملغومة ذات النية المبيتة التي تخدم مصالح لوبيات العقار التي تستفيد من اراضي الدولة باثمنة رمزية ومن الاعفاءات الضريبة زيادة على دعم الدولة المادي لها.
وهذا كله للاسف يقابل بالغش في البناء وضعف في الجودة وصغر المساحات المقدمة للمستفيدين مقارنة مع ما تقدمه الوداديات والتعاونيات من خدمات في هذا المجال.
ومن جهة اخرى وعلى عكس مجرى الامور والمنطق والحياد الذي يلزم التحلي به من طرف الاعلام الرسمي المغربي( العمل على تكافؤ الفرص) وعندما يتعلق الامر بالمستثمرين العقاريين، نرى بالملموس تغارضي القنوات عن فضح خروقاتهم كما هو الحال بالنسبة للسكن التضامني الذي ادى خدمات جليلة لمجال السكن بل وبعض كبار مسؤولي الدولة استفادوا وحصلوا على سكناهم من خلاله.
فلهذا وجب من هذا المنبر الاعلامي الموقر دعوة كل الوداديات الانخراط تحت لواء واحد ومخاطب واحد وتنظيم قانوني واحد تتوفر فيه الشروط والمواصفات اللازمة للدفاع عن السكن التضامني واعطاءه المكانة الحقيقية التي يستحقها والاعتراف بالخدمات النبيلة التي قدمها ولازال يقدمها ضد شبح بل غول يضرب من الخلف وتحت الحزام.
FB IMG 1615793547211

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا