الرئيسية إقتصاد التوقيع على اتفاقية شراكة تهم مواكبة المبادرات المقاولاتية بجهة الدارالبيضاء-سطات

التوقيع على اتفاقية شراكة تهم مواكبة المبادرات المقاولاتية بجهة الدارالبيضاء-سطات

من طرف كاتب مقالات

جرى، يوم أمس الجمعة (05 مارس 2021)، بالدار البيضاء، التوقيع على اتفاقية شراكة وتعاون بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء – سطات، ومؤسسة إنشاء المقاولات للبنك الشعبي، تروم مواكبة المبادرات المقاولاتية .

وتنص هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء – سطات ياسير عادل، ورئيس المجلس الإداري لمؤسسة إنشاء المقاولات للبنك الشعبي حسن الدباغ، على تحديد الإطار العام للتعاون بين المؤسستين، عبر محورين أساسيين .

ويشمل المحور الأول مواكبة حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا، التي هي في طور أو حديثة الإنشاء، في كل ما يخص توفير المعلومة والتكوين المقاولاتي والتدبيري والاستشارة والمساعدة.

ويتجلى المحور الثاني في تشجيع عملية إنشاء المقاولة، عبر تبادل المعلومات الاقتصادية وتنظيم تظاهرات وبرامج ترويجية لجهة الدار البيضاء – سطات.

وبمناسبة التوقيع على هذه الاتفاقية، أكد رئيس الغرفة، في كلمة، على أهمية إبرام مثل هذه الاتفاقيات، التي تروم أساسا مواكبة الشباب حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا، وتأهيلهم وتطوير مشاريعهم وعصرنتها.

وأضاف أن هذه الاتفاقية من شأنها المساهمة في تشجيع بروز نسيج اقتصادي ديناميكي وفعال، مشيرا إلى أن هذه الفئة من المقاولات، التي تأثرت سلبا بتداعيات الأزمة الصحية المتمثلة في انتشار فيروس كورونا (كوفيد– 19)، ستساهم بشكل كبير في خلق الثروة وقيمة مضافة على المستوى الوطني.

وشدد عادل على أن هذا التعاون المشترك للكفاءات بالمؤسستين سيترجم بإعداد برنامج عمل مشترك في إطار أدوار التحسيس والمواكبة للغرفة ومؤسسة إنشاء المقاولات للبنك الشعبي .

ومن جانبه، نوه الدباغ، بالجهود، التي تبذلها الغرفة إلى جانب شركائها على المستويين الجهوي والوطني من أجل العمل سويا على تشجيع الاستثمار وتكريس ثقافة روح المبادرة على مستوى جهة الدار البيضاء – سطات.

وبعد أن عبر رئيس المجلس الإداري عن ارتياحه للتوقيع على هذه الاتفاقية بين الجانين، أبدى استعداده الكامل لوضع كافة الوسائل الضرورية التي من شأنها إنجاح كافة المشاريع التي ستواكبها المؤسسة .
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة البنك الشعبي لإنشاء المقاولات، التي رأت النور سنة 1991 بمبادرة من مجموعة البنك الشعبي، تعد جمعية ذات هدف غير ربحي. كما تعمل على تعزيز وإنعاش إنشاء المقاولات، عبر خدماتها في تقديم الاستشارة وتنظيم الورشات التدريبية والندوات الموضوعاتية والمساعدة على إنشاء المقاولات.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا