الرئيسية مجتمع أجل عمل اليوم إلى الغد فليس للغد عملا آخر :مهزلة إفتتاح قنطرة المصباحيات .. غابت الجماعة وحضرت الصحافة

أجل عمل اليوم إلى الغد فليس للغد عملا آخر :مهزلة إفتتاح قنطرة المصباحيات .. غابت الجماعة وحضرت الصحافة

من طرف كاتب مقالات

كان من المتوقع أن يتم صباح اليوم الجمعة 22 يناير إفتتاح قنطرة المصباحيات بعد طول إنتظار، حيث سبق وصرح رحيم العباسي نائب الرئيسة الجديدة لمجلس جماعة المحمدية التجمعية زبيدة توفيق، لأحد المنابر الصحفية أن الأشغال قد إنتهت وأن السيد العامل أشر بالموافقة على إفتتاحها وحدد في تصريحه الجمعة على الساعة العاشرة صباحا.

غير أن ما وقع صباح الجمعة كان مؤسفا للغاية، فقد حضرت الصحافة، وحضرت فعاليات جمعوية ونقابية، وغابت الجماعة التي هي صاحبة المشروع، وصاحبة الدعوى، إنتظرنا وإنتظر الجميع قدوم أي كان، مهما كان، ليزيل الأحجار ويفتح المعبر، غير أن الإنتظار طال وطال وطال، ليتفاجئ الجيمع بأنه ليس هناك أي إفتتاح وأن في القضية إن كما يقال.

دقائق الإنتظار طالت، وتفرق الجمع يجر معه خيبات الأمل، ونتفاجئ جميعا بعدها بمنشور جاء متأخرا في الصفحة الرسمية لجماعة المحمدية جاء فيه ما يلي :

po scaled

وتداولت صفحات فيسبوكية ومنابر إعلامية، أن السبب وراء هذا التأجير الغير المفهوم يعود للرئيسة الجديدة زبيدة توفيق التي رفضت أن يتم الإفتتاح اليوم بحجة أن القرار إتخده العباسي لوحده دون العودة إليها وبدون إستشارتها هي شخصيا، كما تدوالت نفس الصفحات والمنابر تصريح نسب إليها، حيث قالت لأحد نوابها : كيف تعلم الصحافة بموعد الإفتتاح قبل رئيسة المجلس.

 

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا