الرئيسية سياسة توضيح للرأي العام المحلي من مليكة الفد مرشحة الاتحاد الاشتراكي

توضيح للرأي العام المحلي من مليكة الفد مرشحة الاتحاد الاشتراكي

من طرف كاتب مقالات

#توضيح_للرأي_العام_المحلي

من مرشحة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية:

بعد خرجة أحد نواب الرئيس السابق وهو يفتري عني، وقد اجبته بتكذيب حينها،
بدأت اقرأ في بعض المنابر الإعلامية نفس الافتراء، حيث أصبحت شبه متيقنة أن نفس المصدر هو من يروج هذه الاكذوبة،
وبناء عليه فإني أؤكد للرأي العام المحلي لمدينة المحمدية ما يلي:

اولا: لقد وضعت ترشيحي بتزكية من حزبي للتنافس على رئاسة المجلس وهذا حق مشروع يضمنه القانون،

ثانيا: كل الخطوات التي قمت بها منذ وضع الترشيح إلى غاية يوم التصويت كانت بتوجيه ومواكبة من الحزب،

ثالثا: خلال هذه المدة لم يكن هناك أي اتصال أو تنسيق بين أجهزة حزبي وبين أجهزة حزب العدالة والتنمية لا وطنيا ولا محليا رغبة في أي تنسيق أو تحالف يذكر،

رابعا: لم يكن هناك أي تواصل بيني كمرشحة وبين أي منتخب من منتخبي العدالة والتنمية، ولو في إطار دردشة على هامش المفاوضات،

خامسا: كمرشحة وفي إطار المفاوضات مع الأحزاب التي اتصلت بحزبي وبي أنا شخصيا، قررت سحب ترشيحي للرئاسة والتفاوض على النيابة الأولى للرئاسة مع ضمان نيابة ثانية ونيابة كاتب المجلس، مثلما يقع في جميع التحالفات،

سادسا: يوم التصويت ونحن داخل القاعة الكبرى لجماعة المحمدية وقبل بداية عملية التصويت، باستثناء تبادل السلام والتحايا، لم يعرض علي أي عضو أو مجموعة أعضاء من منتخبي العدالة والتنمية أي تنسيق تكون بموجبه أصواتهم لصالحي بدليل أن مرشحتهم لم تسحب ترشيحها،

سابعا: تفعيلا للمفاوضات التي سبق ذكرها صوتت لمرشحة حزب الاحرار مع ثلاثة من منتخبي حزبي وانضباطا للتوجيهات الحزبية،

ثامنا: اهيب بمن يروج أكذوبة عرض تقدم به للتصويت لصالحي من منتخبي العدالة والتنمية أن يكف عن افتراءه حتى لا يدفعني إلى اللجوء لذوي الاختصاص دفاعا عن حقي وكرامتي،

تاسعا: كممارسة سياسية تعلمت أن أتقبل نتائج أي اتنخاب ايا كان مستواه بروح رياضية، بل أحول السلبي في النتيجة لمحفز من أجل تصحيح الأخطاء وضمانا للاستمرار واستشراف المستقبل،

عاشرا: عن نفسي وإن كنت مكان من يفتري عني، ساُركز كل مجهوذي وطاقتي للبحث على مكمن الخلل وتقييمه من أجل إصلاح ما يمكن إصلاحه.

أخيرا: أشكر وأشد بحرارة على يد كل من دعم ترشيحي من مواطنات ومواطنين، اتحاديات واتحاديين، جمعويات وجمعويين، وكل الأصدقاء.
#مليكة_الفد
#منتخبة_بمجلس_جماعة_المحمدية

مشاركة

related posts

اترك تعليقا