الرئيسية مجتمع “لقاحات الإنفلونزا” تؤجج غضب صيادلة المغرب ضد وزارة ايت الطالب

“لقاحات الإنفلونزا” تؤجج غضب صيادلة المغرب ضد وزارة ايت الطالب

من طرف كاتب مقالات

عبرت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب عن استنكارها لما وصفته ب” المقاربات أحادية الجانب من طرف وزارة الصحة وتغييب المقاربة التشاركية” في ادماج الصيادلة في حملة التلقيح الوطني ضد الإنفلونزا الموسمية.

وكشفت الكونفدرالية، في بيان للرأي العام الوطني، فشل وزارة الصحة في توفير لقاحات الإنفلونزا الموسمية للمواطنين في هذه الظرفية الحرجة للجائحة، من خلال توفير 300.000 جرعة لهذه السنة مقابل 600.000 جرعة في سنة 2019، في الوقت الذي أعلن فيه مختبر Sanofi عن ارتفاع إنتاجه بنسبة 20% مقارنة مع السنة الماضية.

واضافة الكونفدرالية ان “المقاربة الارتجالية” للوزارة وضعت “الصيدليات في وضعية حرجة ومواجهة مفتوحة مع المواطنين من الفئات المستهدفة من ذوي الأمراض المزمنة، والتي اعتدات على التلقيح سنويا باقتنائها المباشر للقاح ضد الإنفلونزا الموسمية من الصيدليات والتي لا تتوفر على تغطية صحية وتتصف بالهشاشة الاجتماعية”.

واعتبرت النقابة ذاتها أن “شرط إلزامية الوصفة الطبية هي مقاربة ضد التشجيع على التلقيح ضد الإنفلونزا الموسمي، وهو عكس ما أوصت به منظمة الصحة العالمية في الرفع من تلقيح المواطنين خلال هذه السنة بسبب الجائحة العالمية لكوفيد 19″.

واوضحت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب أنها “غير معنية بالإخفاقات التي ستترتب على هذه المقاربات غير المحسوبة، والتي من شأنها الانعكاس على سلامة وصحة المواطنين ولاسيما في ظل هذه الجائحة”.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا