الرئيسية سياسة ادريس الأزمي لـ “مغاربة الفيسبوك” واش بغيتونا نخدموا بيليكي “فابور”

ادريس الأزمي لـ “مغاربة الفيسبوك” واش بغيتونا نخدموا بيليكي “فابور”

من طرف كاتب مقالات

قال البرلماني والقيادي بحزب العدالة والتنمية إدريس الأزمي الإدريسي، إن موقف حزبه اليوم مع تصفية معاشات البرلمانيين، وذلك ضداً على ما اعتبره “شعبوية مقيتة” يروجها مؤثرون فيسبوكيون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار الأزمي خلال مناقشة معاشات أعضاء مجلس النواب، اليوم بالغرفة الأولى، إلى بعض نشطاء “فيسبوك” متهما إياهم بـ”تبخيس دور المؤسسات”، قائلاً: “واش بغيتو برلمانيين والحكومة والولاة والعمال والرؤساء والمدراء والموظفين يخدمو بيليكي وبدون أجر، وفي نهاية الشهر ميلقو ميوكلو ولادهم”.

ودعا الأزمي إلى التصدي لـ”الشعبوية” المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتابع قائلاً: “مخصناش نخافو من مؤثرين اجتماعيين. ما الذي صنعه لنا هؤلاء؟”، معتبراً بعض نشطاء “فيسبوك” يساهمون في “ضبابية المشهد الاقتصادي والاجتماعي والسياسي عوض ترك الأحزاب والمجتمع المدني والإعلام الجاد تقوم بعلمها”، بتعبيره.

وأضاف القيادي بحزب المصباح، هجومه على فيسبوكيين مؤثرين، قائلا: “كيغمقو على الناس وينشرون التراهات وينبشون في أعراض الناس”، مردفا أن “البلاد تسير بمؤسساتها وليس بمؤثرين”، قبل أن يضيف: “واش يسحب ليهم غادي يخلعونا”، متهما بعض المؤثرين بالحصول على تعويضات مالية مقابل كتابة “تدوينات” تشن هجمات على منتخبين وبرلمانيين، مستغرباً استماع لجنة النموذج التنموي برئاسة شكيب بنموسى إلى مؤثرين فيسبوكيين ورفضها في المقابل استدعاء منتخبين ورؤساء جماعات وجهات.

من جهة أخرى، دافع إدريس الأزمي الإدريسي على الجمع بين المهمة الانتدابية في البرلمان ورئاسة الجماعات، باعتباره عمدة لمدينة فاس ونائبا برلمانيا في الوقت ذاته، وذلك في تعليقه على الانتقادات الرافضة للجمع بين التعويضات.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا