الرئيسية تحقيقات وحوادث مؤلم .. شاب من المحمدية يفارق الحياة غرقا ببحيرة بين الويدان

مؤلم .. شاب من المحمدية يفارق الحياة غرقا ببحيرة بين الويدان

من طرف كاتب مقالات

أكدت مصادر موثوقة لجريدة “المغربية للأخبار” أن شابا من المحمدية لقي حتفه غرقا زوال يوم الأحد 27 شتنبر 2020، بعدما قفز من فوق قارب سياحي كان يحمله هو ومجموعة من أصدقائه في رحلة جماعية سياحية لمنطقة بين الويدان.

وحسب ذات المصادر فإن الضحية من مواليد 1977 بمدينة المحمدية،  وخلال جولتهم داخل بحيرة بين الويدان على متن قارب سياحي، قام بالقفز وسط مياه البحيرة للاستمتاع بالسباحة مدعيا انه يجيد السباحة جيدا، غير أنه سرعان ما توارى عن الأنظار ولم يترك لأي أحد الفرصة لإنقاذه.

هذا وقد استنفر الحادث رجال السلطة المحلية و الدرك الملكي بواويزغت و عناصر الوقاية المدينة،  وتبين من خلال موقع الغرق أنه من الصعب الوصول الى جثة الهالك نظرا لعمق المكان المتواجد قبالة فندق وديان بمنطقة أيت عمو.

ترقبوا المزيد من التفاصل عن الواقعة.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا