تحقيقات وحوادث

اعترافات صادمة.. الفقيه المتهم باغتصاب طفلات قاصرات يكشف تفاصيل الوقائع داخل مسجد قرية الزميج

هزت اعترافات فقيه قرية الزميج، الذي اشتهر باغتصابه لتلميذاته بكتاب قرآني يشرف على شؤونه، الرأي العام وكل متابعي فصول هذه القضية.

واعترف الفقيه الأربعيني، المتزوج والأب لولدين، في محضر رسمي للدرك الملكي  باستغلال الفتيات القاصرات اللواتي كن يدرسن بكتاب القرية جنسيا، مبررا ذلك بأنه لديه “رغبات جنسية غير سوية”، وأنه يميل إلى الأطفال.

4 18

وشرح الفقيه في المحضر الذي تضمن اعترافات مقززة، بشكل مفصل كيف كان يعتدي على القاصرات اللواتي كن يدرسن في الكتاب، إذ ورد في المحضر:” رغم أني رجل متزوج ولي إبنين، فإني لا أخفيكم علما بأن رغباتي الجنسية غير سوية، فأنا أميل جنسيا إلى الأطفال، وقد وصل بي هذا السلوك والانحراف إلى حد الهوس”.

2 18

واعترف كذلك باستغلال قاصرات وممارسة الجنس عليهن، وقد يصل الأمر حد الضرب إذا رفضت بعض التلميذات الخضوع للفقيه والانصياع إلى أوامره.

وأكد الفقيه الاتهامات التي وجهتها له إحدى القاصرات قائلا: “إني أعترف بأنني كنت أمارس الجنس على الضحية وأعتدي عليها جنسيا، وقد كنت فعلا أضربها حينما تبدي رفضا أحيانا مستغلا سلطتي كمدرس ومعلم ديني، معللا ذلك العنف كونه على علاقة بالتعليم”.

1 24

كما اعترف الفقيه، بأنه قد قام طيلة أربع سنوات، بهتك عرض قاصرات اخريات ومداعبتهن مداعبة الكبار وذلك بملامسة أعضائهن الحساسة إلى أن “يقضي منهن وطرا “كما جاء على لسانه.

مشاركة

مقالات مرتبطة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*

code

I accept the Privacy Policy

Back to top button
https://web.facebook.com/LaMarocaineTV
Messenger