الرئيسية تحقيقات وحوادث خطير جدا : هل يتكرر ما وقع للطفل عدنان بالمحمدية .. وساكنة حي النصر تستنجد

خطير جدا : هل يتكرر ما وقع للطفل عدنان بالمحمدية .. وساكنة حي النصر تستنجد

من طرف كاتب مقالات

ما زال الصراع بين ساكنة حي النصر و آحد الساكنة الذي يمتهن بيع الخردوات ولديه محل للانترنيت والذي سبق القبض عليه سابقا من طرف عناصر الشرطة بعدما دخل وهو في حالة سكر طافح في مشاجرة مع الساكنة.

احد الساكنة روى لجريدة المغربية للاخبار واقعة كارثية وخطيرة، حيث ان هذا الرجل الستيني قام امس بكسر قفل باب خلفي لمحله اغلقته له السلطات سلفا، واستقدم فتاة زوال اليوم  الاحد لنفس المحل لممارسة البغاء، وبعدما تعذر عليه ادخالها عبر الباب الخلفي لتواجد أحد الساكنة ، قام بإدخالها عبر باب محله التجاري، وعندما انتهى من فاحشته الدنيئة هذه انتزع الهاتف من الفتاة وطردها، هاته الاخيرة بدأت في الصراخ ودخلت معه في مشادات كلامية تطورت اكثر عندما عادت رفقة اهلها لنفس المكان ودخلوا مع الستيني في مشادات كلامية، ليتبين للساكنة الامر الخطير جدا والغير قابل للتصديق، اذ تبين ان الفتاة قاصر ومختلة عقليا.

وهدد اب الفتاة القاصر بمتابعة الرجل الستيني المعروف في جدا بحي النصر، واكد نفس المصدر ان الساكنة ما زالت تعاني الويلات مع هذا الرجل او بالاحرى الشيخ خصوصا في ظل ما تمر به البلاد جراء ازمة الكورونا.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا