الرئيسية أخبار الرياضة شوبير يتوقع قرار محكمة “الطاس” النهائي بخصوص قضية فضيحة “ملعب رادس”

شوبير يتوقع قرار محكمة “الطاس” النهائي بخصوص قضية فضيحة “ملعب رادس”

من طرف كاتب مقالات

كشف حارس مرمى المنتخب المصري السابق أحمد شوبير، أن لقب النسخة الماضية لعصبة الأبطال الإفريقية لن يتم سحبه من الترجي التونسي، على خلفية الأحداث التي شهدها إياب نهائي المسابقة بين الترجي والوداد، على أرضية ملعب “رادس” بتونس.

وقال شوبير في تصريح صحفي أن الاتجاه سيسير نحو توقيع عقوبات على فريق الترجي التونسي وليس سحب اللقب منه.

وأضاف الدولي المصري السابق أنه على الرغم مما قاله أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، في شهادته التي أدلى بها لقضاة “الطاس” أنه تعرض للتهديد والترهيب من طرف رئيس فريق الترجي حمدي المدب، وكذلك تأكيدات مراقب المباراة أحمد ولد يحيى، وحكم المباراة أيضا الذين أكدوا أن الوداد لم ينسحب من المباراة، وأنه تلقى أمرا بإلغاء المباراة رغم تواجد لاعبي الوداد فى الملعب، إلا أن اللقب لن يتم سحبه من الترجي، حتى لا تعود الأمور لنقطة الصفر بعدم وجود بطل لعصبة الأبطال.

وتابع أحمد شوبير قاءلا: “ما تم في النسخة الماضية انتهى ولا يمكن العودة إليه، لكن الفريق التونسي سيكون معرضا للغرامات المالية أو الحرمان من المشاركة في المسابقات القارية”.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي “طاس” قد أجلت البث في الجلسة التي عقدتها يوم الجمعة 29 ماي الماضي للنظر في شكاية فريق الوداد الرياضي البيضاوي ضد الترجي التونسي وضد قرار لجنة الطوارئ بالكاف، وذلك بعد الإستماع إلى كل الشهود الذين تم استدعاؤهم للإدلاء بشهادتهم في هذه القضية.

ومن المنتظر أن تصدر “طاس” القرار النهائي في القضية المعروفة بـ “فضيحة رادس” في الايام المقبلة بعد الاطلاع على كل الشهادات التي قدمت في الملف.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا