الرئيسية أخبار الرياضة رئيس اللجنة القانونية للترجي يعترف: جلسة اليوم لم تكن مريحة

رئيس اللجنة القانونية للترجي يعترف: جلسة اليوم لم تكن مريحة

من طرف كاتب مقالات

اعترف رئيس اللجنة القانونية للترجي التونسي، رياض التويتي، أن جلسة محكمة التحكيم الرياضي “طاس”، اليوم الجمعة، حول قضية نهائي لقب دوري أبطال إفريقيا 2019 برادس، والذي تم منحه للترجي على حساب الوداد، لم تكن مريحة.

وقال التويتي في تصريحات إذاعية نقلها موقع “كووورة” : “الجلسة دامت لأكثر من 8 ساعات، وتمّ منحنا راحة لمدة 40 دقيقة فقط، لذلك كانت متعبة وأصعب من الجلسة الماضية”.

وأضاف : “وجدنا صعوبات، أولا لأن الجلسة جرت عن بعد، والثانية أنها دارت باللغة الإنجليزية وهو ما لم نتعوّد عليه، كما أن طريقة النطق مختلفة”.

وزاد : “الجلسة شهدت إثارة عدد من المواضيع، لكن السؤال الرئيسي خلالها كان هو (هل انسحب الوداد من المقابلة أم لا؟)”، مضيفا “النادي المغربي أكد أن لاعبيه لم يغادروا الميدان، وهذا السؤال ستجيب عنه طاس من خلال الوثائق المقدمة إليها.. كل طرف دافع عن موقفه، وحضر 4 أو 5 شهود”.

وبشأن شهادة رئيس الكاف، قال التويتي: “لقد قدم شهادته، ولا أريد الدخول في التفاصيل.. ما أؤكده أن موضوع القضية يتعلق بطعن في قرار لجنة الاستئناف بالكاف، والتي كانت سلطت غرامة مالية على الوداد وهزمته بالغياب”.

ومن المتوقع أن يتأخر صدور القرار النهائي في قضية النهائي الشهير، بسبب المعطيات الجديدة التي برزت على السطح خلال جلسة الاستماع الجمعة أمام لجنة “الطاس”، حيث اعترف رئيس الكاف بتلقيه تهديدات من رئيس الترجي التونسي حمدي المدب، باندلاع ثورة في الملعب، في حال عدم منح اللقب للفريق التونسي.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا