الرئيسية سياسة تقرير يكشف انتهاكات وجرائم “البوليساريو” ضد ساكنة مخيمات تندوف

تقرير يكشف انتهاكات وجرائم “البوليساريو” ضد ساكنة مخيمات تندوف

من طرف كاتب مقالات

كشف التقرير السنوي حول وضعية حقوق الإنسان بمخيمات تندوف لسنة 2019، الصادر عن مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الانسان، التجاوزات التي تطال الحق في الحياة لسكان مخيمات تندوف.

وأوضح تقرير “مرصد الصحراء” أن قيادة “البوليساريو” تمنع جميع مظاهر التظاهر والاحتجاج، وتصادر الحق في حرية التعبير للأصوات المخالفة لتوجهات القيادة.

وأشار التقرير إلى أن العديد من النشطاء كسروا جدار الصمت، وتحول الوضع مُؤخراً إلى حركات احتجاجية أصبحت تستهدف قيادة الجبهة.

وسجّل تقرير “مرصد الصحراء” تواتر حالات القتل اتجاه سكان المخيمات، الذين لا يشكلون أي خطر على الأمن والنظام العام، مشيرا إلى واقعة قتل شاب صحراوي على أيدي عناصر الجيش الجزائري في غشت 2019.

وذكر التقرير، أن قيادة البوليساريو شّنت العديد من عمليات الاختطاف طالت المطالبين بحقوقهم، من قبيل أحداث الرابوني يوم 28 ماي 2019 التي أسفرت عن اعتقال 14 ناشطا من الحراك، واعتقال مُعارضين.

وحمّل التقرير دولة الجزائر وقادة “البوليساريو” مسؤولية هذه الجرائم والانتهاكات، معتبراً أن “غياب المساءلة في هذه الحالة بحد ذاته انتهاكا للحق في الحياة”.

“مرصد الصحراء” دعا الجزائر إلى حماية ساكنة مخيمات تندوف، والالتزام بالاتفاقية الخاصة باللاجئين والبروتوكول الخاص بهم.

وطالب التقرير بفتح تحقيق بخصوص حالات الاختطاف، والاختفاء القسري التي وقعت على مدى أكثر من أربعة عقود، وإحالة منفذي وداعمي هذه الانتهاكات إلى المحاكمات العادلة وفق القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني، والسماح بتأسيس الاحزاب السياسية والمنظمات غير الحكومية بالمخيمات.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا