الرئيسية إقتصاد الوزير سعيد أمزازي : يحسم الجدل لا دعم سيقدم لمؤسسات التعليم الخصوصي

الوزير سعيد أمزازي : يحسم الجدل لا دعم سيقدم لمؤسسات التعليم الخصوصي

من طرف كاتب مقالات

منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية وتفعيل نظام حزمة التعويضات التي تقدمها الدولة لدعم القطاعات الأكثر تضرراً من الوباء، دخلت آلاف الشركات للبوابة CNSS لتسجيل موظفيها. و من هذه الشركات التي سجلت موظفيها وسببت الجدل كانت في قطاع التعليم الخاص.

الشركات التي قامت بصرف القسط الشهري لشهر مارس والتي أعلنت مع ذلك  أن موظفيها توقفوا مؤقتا عن العمل. هذا الانحراف أخرج الحكومة من صمتها من خلال تطبيق شروط جديدة للاستفادة من التعويض الذي يموله الصندوق الخاص لمكافحة الوباء.

بعد عدة أسابيع من الانتظار، جاء قرار وزير التربية الوطنية سعيد أمزازي  ليحسم الجدل ويحدد القطاعات التي لا تعتبر في وضع صعب بسبب جائحة Covid-19، ويضع هذا القرار حداً للجدل حول دعم المدارس الخاصة.

وقرر الوزير أن القطاعات التي و بسبب الحاجة إلى استمرارية التعليم عن بعد وبالتالي غير مؤهلة للحصول على دعم صندوق مكافحة تداعيات فيروس كورونا ، هي:

  • جميع المدارس الابتدائية الخاصة
  • جميع مؤسسات التدريب المهني
  • جميع مؤسسات التعليم العالي الخاصة

نص القرار :

écoles privées

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا