الرئيسية واجهة سيناريو “مناعة القطيع” في المغرب.. الحليمي يتوقع إصابة 28.8 مليون مغربي في غضون 3 أشهر

سيناريو “مناعة القطيع” في المغرب.. الحليمي يتوقع إصابة 28.8 مليون مغربي في غضون 3 أشهر

من طرف المغربية للأخبار

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أمس السبت، دراسة أنجزتها حول سيناريوهات تطور انتشار وباء كورونا في المغرب، في حالة رفع الحجر الصحي، مع استقراء انعكاساتها المحتملة على المؤسسات الاستشفائية في المملكة.

وعلى هامش السيناريوهات المختلفة لرفع الحجر الصحي عن المواطنين، تطرقت الدراسة، ولأول مرة، إلى سيناريو مناعة القطيع، أو السيناريو 0  في المغرب، ومآلات تطبيقها، مشيرة إلى أن هذا المسار يفترض ترك التطور الطبيعي للوباء، دون أية حاجة إلى أن يمتد إلى غالبية السكان، بغرض الحصول على مناعة مكتسبة.

وتبين المندوبية أن تطبيق الفكرة المذكورة سيرفع عدد تكاثر الفيورس، المعروف بR0، ليصل مجددا إلى قيمة 2.6، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى إصابة 80 في المائة من السكان في 100 يوم، أي ما يعادل 28.8 مليون نسمة.

ولم تبرز الدراسة تفاصيل أكثر حول الآثار المترتبة عن السيناريو المذكور، مكتفية بالإشارة إلى أنه سيسرع من الوصول إلى مستوى الذروة الوبائية، وسيتسبب في ارتفاع كبير في أعداد الوفيات، وسيلقي بضغط هائل على المنظومة الصحية.

وفي المقابل كشفت الدراسة عن النتائج المرتقبة لتمديد الحجر الصحي إن تم، وهو السيناريو، الذي يبقي الوضع الحالي، على ما هو عليه، بجميع التدابير المتخذة، بما فيها إغلاق جل النشاط الاقتصادي، وجميع القيود على الأنشطة الاجتماعية.

ووفقا للسيناريو الأخير، فإن أعداد المصابين ستواصل في الإرتفاع بحدة أقل، لتصل 7831 حالة مع أواخر شهر يونيو المقبل، فيما سيصل عدد الحالات النشطة ذروته في 3200 حالة، لتتجه إلى النزول، نهاية الشهر ذاته، قبل الوصول إلى 0 حالة.

 

 

مشاركة

related posts

اترك تعليقا