الرئيسية ثقافة وفن اليونسكو تطلق حملة (قصتي مع جائحة كوفيد-19) لمشاركة الشباب أفكارهم مع العالم

اليونسكو تطلق حملة (قصتي مع جائحة كوفيد-19) لمشاركة الشباب أفكارهم مع العالم

من طرف كاتب مقالات

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، مؤخرا، حملة بعنوان (قصتي مع جائحة كوفيد-19) تمنح الشباب من مختلف البلدان فرصة مشاركة أفكارهم الملهمة مع العالم، خلال هذه الفترة التي تتفشى فيها الجائحة .

وأوضح الموقع الإلكتروني لليونسكو أن هذه المبادرة تمثل جزءا من استجابة المنظمة في مواجهة هذا الفيروس بهدف تسليط الضوء على فئة الشباب من ناحية مشاعرهم وتصرفاتهم وتطورهم في هذه الأوقات الصعبة، مشيرا إلى الأمر يتعلق بدعوة مفتوحة لهم لمشاركة قصصهم عن طريق الإدلاء بشهادات مكتوبة أو إرسال تسجيلات فيديو خاصة بهم.

ودعت (اليونسكو)، الشباب إلى مشاركة قصصهم على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى موقعها الإلكتروني وأيضا عن طريق مكاتبها الميدانية وشبكاتها المنتشرة في جميع أنحاء العالم بغية إيصال أصواتهم إلى جمهور أوسع.

وقالت المنظمة العالمية إن العديد من الشباب يثبتون يوما بعد يوم أنهم فعالون أساسيون، في إيجاد الحلول للمشكلات العالمية كالتمييز العنصري، وتغير المناخ والمساواة بين الجنسين، وأنهم حاليا يقفون مرة أخرى على الخطوط الأمامية خلال هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة، ولا سيما عندما يتعلق الأمر بابتكار أشكال جديدة من التضامن.

ويهدف المشروع الذي أعد بالتعاون مع كراسي اليونسكو الجامعية في جامعة غالواي الوطنية (ايرلندا) وجامعة ولاية بنسلفانيا (الولايات المتحدة الأمريكية) ،لتطوير مهارات الشباب في “جمع وتحليل البيانات وتعبئتهم افتراضيا”.

كما سيدرس المشروع تأثير الأزمة في الشباب، وخاصة الشابات، سواء كن خارج المدرسة أو عاطلات عن العمل بسبب الأزمة، وكيفية تأثيرها في قوة تحملهم لهذه الظروف الاستثنائية.

وستسهم الشهادات الخطية وتلك المسجلة عن طريق الفيديو في مشروع بعنوان “الشباب بوصفهم باحثين كوفيد-19” سيجمع المعارف والبيانات عن الشباب ومنهم ومعهم ويوحدها في سلسلة تتناول المسائل الأساسية المتعلقة بأزمة كوفيد-19 مثل عدم المساواة والتمييز وفقا للموقع.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا