الرئيسية آش قالوا كوفيد- 19) وشبكات التواصل الاجتماعي : شريط الأحداث

كوفيد- 19) وشبكات التواصل الاجتماعي : شريط الأحداث

من طرف كاتب مقالات

منذ الإعلان عن إجراءات الحجر الصحي، تضاعف تقريبا حجم الرسائل على شبكات التواصل الاجتماعي في العديد من البلدان، حيث برز الحضور القوي لمستخدمي الإنترنت خلال هذه الأزمة وشاركوا التعليقات والتحليلات بشكل مكثف عبر منصات التواصل هاته.

في المغرب، تأثر الرأي العام بشدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد. فمنذ ظهور المقالات الأولى حول (كوفيد-19)، وحتى إعلان حالة الطوارئ الصحية، مرورا بإغلاق المدارس، مر تفاعل مستخدمي الإنترنت المغاربة عبر ثلاث مراحل: اللامبالاة والوعي ثم التعبئة.

في ما يلي تسلسل زمني لدينامية المناقشات والمشاركات على شبكات التواصل الاجتماعي وفقا لدراسة استماع اجتماعي، قامت بها وكالة “Digitale Equity”، من 13 مارس إلى 12 أبريل، ويكمّلها تحليل أنجزته وكالة المغرب العربي للأنباء :

* فاتح دجنبر 2019 :

الصحافة الوطنية تهتم بأخبار فيروس كورونا الجديد في الصين. لا تزال التغطية الإعلامية ضعيفة ومستخدمو الإنترنت لا يشعرون بأن الأمر يعنيهم.

* 31 دجنبر 2019 :

تعلن الصحافة أن أوروبا هي البؤرة الجديدة للوباء. شبكات التواصل الاجتماعي لم تتفاعل بعد مع الموضوع.

* 17 يناير 2020 :

نشر أول مقال حول احتمال انتقال العدوى إلى المغرب بعد افتتاح خط جوي مباشر بين الدار البيضاء وبكين في 14 يناير 2020.

* 23 يناير 2020 :

نشرت “ميديا ​​24” مقالا أكدت فيه وزارة الصحة أن خطر انتقال العدوى للمغرب ضعيف.

* 27 يناير 2020 :

عملية ترحيل الطلبة المغاربة العالقين في ووهان بقرار ملكي تثير اهتمام مستخدمي الإنترنت المغاربة.

* 31 يناير 2020 :

الخطوط الملكية المغربية تعلن عن تعليق خط بكين-الدار البيضاء.

* 25 فبراير 2020 :

أول حالة إصابة ب(كوفيد- 19) بالجزائر تهز شبكات التواصل الاجتماعي بالمغرب.

* 27 فبراير 2020 :

وزارة الصحة تعلن عن خطة وطنية للرصد والتصدي لفيروس كورونا، وخطر العدوى اعتبر “حتميا”. بدأ مستخدمو الإنترنت يهتمون بوسائل الإعلام الرسمية.

* 2 مارس 2020 :

المغرب يسجل أول حالة عدوى لدى مغربي قادم من إيطاليا. بالنسبة للرأي العام، فإن فيروس كورونا لا يصيب إلا المغاربة المقيمين بالخارج القادمين من أوروبا والسياح.

* 13 مارس 2020 :

– النقاش على شبكات التواصل الاجتماعي يدخل المرحلة الثانية: الوعي.

– المغرب يقرر إغلاق الحضانات والمدارس والإعداديات والثانويات والجامعات “حتى إشعار آخر”. حجم النقاش يشهد انفجارا !

* 15 مارس 2020 :

بقرار ملكي، تم إحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة (كوفيد- 19)، الويب المغربي على شبكات التواصل الاجتماعي يدخل مرحلة التعبئة.

المغرب يقرر تعليق جميع الرحلات الدولية للمسافرين من وإلى أراضيه حتى إشعار آخر. مصير المغاربة العالقين في الخارج يثير النقاش على شبكة الإنترنت.

* 7 أبريل 2020 :

المغرب ينتج كمامات واقية بطاقة مستهدفة تبلغ 5 ملايين كمامة في اليوم ويفرض إلزامية ارتدائها. هذا القرار طرح عدة أسئلة في صفوف مستخدمي الإنترنت، لا سيما حول بيع الكمامات، وتوفرها في السوق، وجدواها ..

* 11 أبريل 2020 :

الإعلان عن إنتاج أول أجهزة للتنفس الاصطناعي مغربية الصنع. وحظيت علامة “صنع في المغرب” بتقدير كبير من مستخدمي الإنترنت.

* 12 أبريل 2020 :

– الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا يبدأ عملية صرف المساعدات المالية للمغاربة المتضررين من الأزمة.

– الصندوق الخاص محور نقاشات مستخدمي الإنترنت: بعد مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الصندوق يصرف مساعدات مالية لحاملي بطاقة (راميد) ثم لغير الحاملين لهذه البطاقة.

* ابتداء من 20 أبريل 2020 :

– تمديد حالة الطوارئ الصحية وحظر التنقل الليلي خلال شهر رمضان.

– مستخدمو الإنترنت يتحدون فيما بينهم.

– نجوم الموضة والموسيقى الذين كانوا حاضرين على شبكات التواصل الاجتماعي قبل فيروس كورونا، يخرجون من رادارات المغاربة.

– المؤثرون القريبون من الطبقات الشعبية يؤكدون حضورهم في صفوف متابعيهم، خاصة على فايسبوك.

* بداية شهر ماي 2020 :

مستخدمو الإنترنت يراقبون تجارب رفع الحجر الصحي ببلدان أخرى. المناقشات تتركز حول مواضيع تتعلق بمرحلة ما بعد فيروس كورونا.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا