الرئيسية تدوينات الحسين الرويسي: سيادة الندالة….. فخامة الوقاحة

الحسين الرويسي: سيادة الندالة….. فخامة الوقاحة

من طرف كاتب مقالات

#سيادة الندالة….. فخامة الوقاحة
أما بعد ….فإني:
امقت قوما لأن الندالة تترائى حين يصلون.
لأن الوقاحة في أبهى حلة تنجلي حين يتصدقون.
لأن الظلم به يتغنى….وبه يمكر حين ينصحون..
لأن لأن..لأن ..وكم من لأن …و.مع الكل حتى مع الهجر ..
مع النثر ..مع الشعر …مع البقاء أو الفناء …لن تنتهي….تلك هي لأن …ستبقى حتى لا تنتهي الحكمة من هذا العالم….
اصبحت أمقت قوما لأن ترياقهم مسموم ….
لأني اشفق على السبحة في أيديهم حين تأمر بالعد لأسماء الله …وهي في وساخة عرقهم تعوم.
لأن الضباع تركب زخات دموعهم حين يبكون ….
حتى البهتان يظهر منهم في كل آن …ويا ليته لم يظهر حينها في قداسة عرق الجبين.
حين احن …حين اتعب …..حين احلم…حين ابقى .او اتخلى
حين اغتني او أفتقر كل هذا لا يهم …لكن لماذا…نمنع من أن نرسم!!! …و اين نرسم!!…
من يمزق أوراقنا … يكسر اقلامنا و يسألنا أن نرسم…هاهنا…
…لكن أين ..هاهنا..أالمجد أن يصدر علينا حكما بأنا عميان.
اتعب حين العب لعبة النسيان و أخفي عني ومني كل الأرشيف …لكن جوفي مثقل بالأقفال.
اتعب حين …اتذكر ..
احن لي ….اشتاق لي ….. حين التقيني .حين احدثني….
حين تغمر عيني ..لي وحدي …حين اهمس لي عني
لكن من يحقد من يكره ان يراني معي …ليفرقني عني…اكييد انه لا يغار.
من يسألنا ان نتقن حرفة النجار ليصادرها عنا…ويفتخر برسمات لوحاتنا..في معرض غير معرضنا .
من علم السياسية أن تتغنى بالله ..وحين تختلي تصافح الشيطان .
من صادر للناس …اقواتهم…افهامهم ..من صنع فيهم قهر الرجال.
..من….ومن…ومن بادل لهم حرفهم.
ايحلفون ….ايقسمون…أن نتغيب عنا
من حين يمكر بالليل …يغلق الأبواب… يصادر منافد النور ليسرق لنا فجرنا.
آه من نور فجرنا…حين يحرق ضوئكم الماقت .
نحن الوطن ..نحن الطاقة و الطريق و النور…..بكم وكم لنا ستبنى من القبور…لكننا في كل آن ..في كل زمان.. لنا.. يوما تراه أو لاتراه سيحدثك أنه لم ولن يبور.
بقلم /الرويسي الحسين

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا