الرئيسية مجتمع مغاربة العالم يقومون بمبادرة تضامنية إتجاه الطلبة الأفارقة بالمغرب

مغاربة العالم يقومون بمبادرة تضامنية إتجاه الطلبة الأفارقة بالمغرب

من طرف كاتب مقالات

مع تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد19″، فإن المغرب قد نهج سياسة الحجر الصحي المتشدد نوعا ما في مختلف ربوع المملكة و رافقت هذه السياسة ثلة من التدابير و الإجراءات الجريئة من أجل محاصرة الوباء و وضع حياة كل مواطن كأولوية قصوى حفاظا على سلامتهم.
هذا الاختيار السياسي حفز ظهور العديد من المبادرات التضامنية في المجتمع المدني عن طريق مختلف المشاريع انطلقت من مساعدات البسيطة لمحيط الجيران و وصلت إلى حد اكتشاف و تصنيع آلات للتنفس الاصطناعي.
و في هذا السياق فإن لجنة مغاربة العالم و شؤون الهجرة المنبثقة عن اللجنة المركزية لحزب الاستقلال انخرطت بدورها في هذه الديناميكية المواطنة بإطلاقها مبادرة تضامنية لصالح أخواتنا و إخواننا الطلبة الأفارقة المقيمين بالمغرب.
هذه المبادرة تهم توزيع 1000 قفة غذائية تحتوي على المواد الأساسية للعيش و قد استفاد في مرحلتها الأولى أزيد من 500 طالبة و طالب من مختلف الجنسيات الأفريقية في مدن الرباط سلا القنيطرة طنجة مراكش و مكناس و تكلف بتوزيع هذه المساعدات مندوبية منظمة الكشاف المغربي في كل مدينة تحت إشراف فريق شاب و متطوع لتقديم هذه الخدمة النبيلة.
و نحرص على برمجة التوزيع في ثلاث مدن على الأقل كل أسبوع و يتم الإخبار بذلك عن طريق صفحتنا الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي الأزرق فيسبوك حيث ندعوا الطلبة إلى تسجيل بيناتهم عن طريق موقعنا الالكتروني من أجل طلب الاستفادة من القفة و توصيلها إلى مقر سكناهم.
هذه المبادرة الرمزية ليست نابعة من إحساسنا بضرورة التضامن مع أخواتنا وأخواننا الطلبة الأفارقة بالمغرب، بل من اعتقادنا الراسخ والعميق على أن الشباب الإفريقي هو الثروة اللامادية و المادة الأساسية الأولى لبناء و تطوير قارة أفريقية موحدة و قوية بمقدورها تحقيق الاكتفاء الذاتي على الأمد المتوسط و ذلك في مختلف المجالات، و قادرة على رفع الحدود بين دولها، و قادرة على خلق مجال اقتصادي قاري قوي وموحد تحت عملة واحدة، و كل هذا من أجل مواجهة التكتلات الاقتصادية الموجودة حاليا.
ان لجنتنا قد أدرجت في أجندتها العديد من المبادرات الوطنية و الدولية من أجل تعزيز هذا المشروع و الذي يستمد ديناميته من خلال تسريع التبادلات في مختلف المجالات في إطار تصور جنوب-جنوب الذي سطره صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من أجل إعادة بناءفضاء أفريقي غني بطبيعته و ثقافته و شبابه و كفاءته و ثرواته الطبيعية.
عاشت إفريقيا موحدة.
لمتابعة المبادرة على الرابط التالي :
https://www.facebook.com/AfricaSolidarityFund/

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا