الرئيسية مجتمع إطلاق أول جلسة محاكمة عن بعد بابتدائية سلا بحضور فارس وعبد النباوي

إطلاق أول جلسة محاكمة عن بعد بابتدائية سلا بحضور فارس وعبد النباوي

من طرف كاتب مقالات

قام اليوم الاثنين “27 أبريل 2020” الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، بحضور وزير العدل ورئيس النيابة العامة وعدد من المسؤولين القضائيين بالإدارة المركزية على الانطلاقة الرسمية لجلسة محاكمة عن بعد بابتدائية سلا.

وتعد هذه التجربة واعدة في ظروف استثنائية ضمن إطار مساهمة السلطة القضائية في تنزيل التدابير الصحية المتخذة لمكافحة تداعيات وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وسعيا إلى ضمان شروط الصحة والسلامة لكافة مكونات العدالة.

وكان وزير العدل محمد بنعبد القادر صرح بأن اعتماد تقنية التقاضي الإلكتروني يتطلب “تدخلا تشريعيا”، لتأكيد مبدأ الشرعية، ولوضع ضوابط التقاضي، وإرساء قواعد خاصة به. يأتي ذلك بعيد قرار المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وقف نقل السجناء إلى المحاكم والعمل على تنظيم جلسات التقاضي عن بعد.

وأكد بنعبد القادر أن اعتماد تقنية التقاضي الإلكتروني إن كان في الظرفية الراهنة، يبقى محكوما بشروط استثنائية القوة القاهرة، فإنه مستقبلا يتطلب تدخلا تشريعيا، أولا لتأكيد مبدأ الشرعية، الذي يشمل حتى الإجراءات المسطرية، ثم لوضع ضوابط التقاضي الإلكتروني، وإرساء قواعد خاصة به.

وأوضح بنعبد القادر أنه بمجرد ما حصل توافق بين وزارة العدل، والمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئاسة النيابة العامة، والمندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج حول المبدأ العام بخصوص اعتماد تقنية “فيديو كونفيرنس” لتنظيم جلسات التقاضي عن بعد في إطار تنفيذ التدابير الاحترازية، وتعزيز الأمن الصحي للسجناء، ومكونات أسرة القضاء، انطلقت اجتماعات اللجان الثلاثية في كل الدوائر الاستئنافية بحضور النقباء، والرؤساء الأولين بمحاكم الاستئناف، والوكلاء العامين فيها.

مشاركة

مقالات أخرى

اترك تعليقا