أفاد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، اليوم الثلاثاء بمجلس المستشارين، أن الوزارة قامت بتنسيق مع السلطات المختصة في قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بإعداد دليل مرجعي ومعايير تعميرية جديدة خاصة بالمساجد يتم اعتمادها حاليا في إعداد وثائق التعمير لتلبية احتياجات السكان من المساجد بالمناطق التي ت فتح للتعمير.

وأوضح السيد التوفيق، في معرض جوابه عن سؤال خلال جلسة الأسئلة الشفوية حول “إدماج المساجد في التخطيط العمراني”، تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة، أن هذه المعايير تحد د مساحة البقعة الأرضية اللازمة للمسجد تماشيا مع الكثافة السكانية بهدف استيعاب جميع الرواد من المصلين.

كما تحد د المعايير، يضيف الوزير، تموقع البقعة الأرضية “بشكل يعطي للمساجد مكانة مركزية ومهيك لة للحي قدر الإمكان وحتى تكون المسافة الدنيا للوصول إلى أقرب مسجد للصلوات الخمس في حدود 300 متر والمسافة القصوى لأقرب مسجد جامع في حدود 600 متر”.

وأبرز السيد التوفيق أن الوزارة عملت في إطار رؤيتها للمساجد 2022-2026 على إعداد تخطيط جديد للعرض من المساجد يعزز دورها وفق خريطة وطنية للأماكن المخصصة لإقامة الشعائر، وتلبي حاجيات سكان المناطق المفتوحة للتعمير من المساجد وكذا معايير تحديد كيفية إحداث وتوطين البنيات المسجدية بالعالم القروي.

و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center