سياسة

هذا ماقالته ايمان صبير وكذا اعضاء المجلس البلدي قبل التصويت على رئاسة مجلس المحمدية

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *