تدوينات

عبدالرزاق إكرام يكتب عن اليوم العالمي للتطوع، و اليوم العالمي للأشخاص في وضعة إعاقة

اليوم العالمي للتطوع، و اليوم العالمي للأشخاص في وضعة إعاقة

تحية تقدير و شكر للأطر التربوية العاملة في مجال الإعاقة عامة و بمدينة المحمدية خاصة.

يشهد العالم الإحتفاء باليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة،  الذي يصادف الثالث من دجنبر في كل سنة، والخامس من نفس الشهر باليوم العالمي للتطوع، حيث نتسائل بكل حيادية، أي إعتراف بالمربيين المتخصصين و الأطر المتطوعة في مجال الإعاقة، و أستحضر في هذه اللحظات واقع جمعية إسمها نبض الحياة لذوي الإحتياجات الخاصة، كنموذج حي،  هذه الجمعية،التي تشهد عملا جبارا داخل أسوراها حيث أن معظم الأطر العاملة بها متطوعة، تتحمل أعباء ملف الإعاقة محليا، أطر تربوية تقاوم إكراهات الحياة و ظروفها القاسية، حيث يبدو عطائهم و صبرهم، غريبا في زمن مادي بإمتياز، ومن هنا فإنه كان لابد لنا أن نسلط الضوء على هذه الجمعية المتواجدة بتراب جماعة عين حرودة كجمعية وحيدة تحضتن أطفالا في وضعية إعاقات ذهنية مختلفة، في ظروف إشتغال صعبة تحول دون تنزيل العديد من البرامج.

معاناة حقيقية في ظل عدم توقيع إتفاقيات دعم مع مؤسسة التعاون الوطني للسنة الثانية على التوالي، لأسباب غير مفهومة و لكن لعل أبرزها حسب مندوبية التعاون الوطني بالمحمدية يرجع  إلى عدم ملائمة المقر مع المواصفات المعمول بها، وبناء عليه فإن أطر الجمعية تطرح سؤالا عريضا حول ما مصيرها ؟ و ما هي البدائل التي تضمن كرامتها في ظل عدم جرأة مؤسسات أخرى على خلق مقاربة تشاركية إجتماعية صحيحة.

إن جمعية نبض الحياة كنموذجا  إنسانيا،حيا، في التطوع،  بعمالة المحمدية يستدعي تظافر  مختلف المؤسسات العمومية و المنتخبة لإيجاد حلول تكون عادلة إجتماعيا و إنسانيا، تقديرا للأطر العاملة مع الأطفال في وضعية إعاقة وتضحياتهم.

و بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة، فإننا نأمل أن يتم خلق رؤيا تشاركية بشكل يضمن وضع الأشخاص في وضعية إعاقة ضمن أولويات الجهات المسؤولة بتراب عمالة المحمدية و على رأسها  عمالة المحمدية و قسم العمل الاجتماعي، و أيضا مجلس جماعة عين حرودة، الذي يعرف ديناميكية جديدة تحت قيادة رئيسها السيد محمد الضاوي ، حيث تأمل الأطر  أن تنعكس واقعيا على هذه الفئات من خلال وضع حل نهائي لإشكالية الفضاء، و العمل على إخراج مقر  متعدد الإختصاصات لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة بالجماعة.

و بما أننا نحتفي أيضا باليوم العالمي للتطوع، فإننا و بكل إنسانية نرفع قبعة الإحترام، و التقدير لأطر جمعية نبض الحياة لذو ي الإحتياجات الخاصة، و نحيي فيهم الروح الإنسانية التي قل نظيرها، لنقول لهم كل عام و أنتم نبراسا للتطوع و العطاء. و بإسمهم نحيي باقي العاملين في مجال الإعاقة عبر ربوع المملكة.

عبدالرزاق إكرام

مختص في مجال الإعاقة، مختص في تنمية قدرات الطفولة المبكرة.

المدير العام لجمعية نبض الحياة لذوي الإحتياجات الخاصة بالمحمدية.

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *