في اتصال هاتفي مع السيد هشام ايت منا الرئيس السابق لنادي شباب المحمدية، والمدير السابق لشركة شباب المحمدية، أكد للمغربية آنفو انه تقدم في شهر نونبر الماضي بإستقالة رسمية من نادي شباب المحمدية، وتنازل بشكل كلي على كل أسهمه في شركة النادي، كما قام بأداء ازيد من 500 مليون سنتيم كدين لدى أحد الأبناك لتسوية بعض الديون العالقة.

وتجدر الاشارة ان السيد هشام ايت منا، تدخل بشكل شخصي السبت الماضي لحل مشكل الفريق النسوي للنادي لتفادي خسارة الفريق الأولى لنقطة من رصيده.

وفي نفس السياق، فإنه ورغم تقديم استقالته في اواخر السنة الماضية، لا يزال السجل التجاري لشركة النادي، يتضمن إسم السيد هشام ايت منا، مما تسبب في رفض السيد العامل التأشير على منحة الفريق، حيث طالب هذا الأخير بتقديم نسخة من السجل التجاري للشركة.

واكد السيد هشام عبر نفس الاتصال، أنه الآن منخرط في فريق الوداد البيضاوي فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center