فاز الفرنسي ريان بولهوات، بالمرحلة السابعة من طواف المغرب للدراجات 2024، والتي ربطت بين مدينتي بني ملال وخنيفرة، فيما حافظ الإيريتيري ناتنايل بيرهان على القميص الأصفر.

وقطع بولهوات، مسافة السباق (120,8 كلم)، في زمن قدره ساعتان و37 دقيقة و20 ثانية، متقدما على صاحب المركز الثاني الإيريتيري أكيلو جبريهويت، بنفس التوقيت، فيما احتل الفرنسي أليسيو سيالون صاحب المركز الثالث، بالتوقيت نفسه أيضا.

وحل الدراجان المغربيان إبراهيم الصباحي، من الفريق الجهوي المغربي، وأنور رحمو من فريق “فيني مونزون”، على التوالي في المركزين الرابع بفارق دقيقتين وثانيتين، والخامس بفارق دقيقتين و7 ثوان.

وبقي الإيريتيري ناتنايل بيرهان، متربعا على صدارة الترتيب العام الفردي بتوقيت 22 ساعة و11 دقيقة و33 ثانية، أمام الفرنسي جونتان كوانون بفارق ثانية واحدة ومتقدما بأربع ثوان عن صاحب المركز الثالث الفرنسي أكسيل ناربوني زوكاريلي، بينما يحتل المغربي أشرف الدغمي، المركز الخامس بفارق 45 ثانية.

وظل بول هينكان، صاحب القميص الأخضر، الخاص بالنقاط، في صدارة الترتيب برصيد 66 نقطة، ، وأزاح بولهوات التركي باتوهان أوزغور من المركز الثاني برصيد 42 نقطة، فيما يحتل الإيطالي لورينزو كاتالدو المركز الثالث برصيد 35 نقطة.

وظل الترتيب العام الخاص بتسلق الجبال دون تغيير بعدما حافظ الإيطالي فيليبو تاغلياني (القميص المنقط) على الصدارة برصيد 18 نقطة، متقدما على الإيريتيري أكليلو جبريهويت، الذي ارتقى من المركز الخامس إلى الثاني، والمغربي إدريس العلواني، الثالث بـ (13 نقطة).

وحافظ الفرنسي بول هينكان على المركز الأول في الترتيب العام الخاص بالشبان بتوقيت 22 س و13 د و53 ث، متبوعا بمواطنيه بينجمان ماريس ، الذي صعد إلى المركز الثاني بفارق 46 ثانية، وأليسيو سيالون الثالث بفارق دقيقة واحدة و15 ثانية.

وحافظ الفريق الوطني على مركزه الثاني في الترتيب العام للفرق بفارق 4 دقائق و23 ثانية عن صاحب المركز الأول، الفريق الفرنسي “نيس ميتروبول”، الذي يملك 66 ساعة و35 دقيقة و31 ثانية، بينما ارتقى الفريق الفرنسي “فيندي” إلى المركز الثالث بفارق 7 د و23 ث.

وفي ما يخص مجريات هذه المرحلة، التي انطلق فيها 87 متسابقا، سارع 10 متسابقين، بمجرد إعطاء الانطلاقة الفعلية للسباق للهروب عن الكوكبة الأم، التي ضمت أصحاب مختلف الأقمصة وخصوصا القميص الأصفر، الذي رفع الإيقاع محبطا كل محاولات الانسلال.

واحتدم الصراع بين المتنافسين في هذه المرحلة، التي تميزت بالطريق المستوية في الكيلومترات الأولى، خصوصا بين مدينتي بني ملال وقصبة تادلة.

وبدأت المنعرجات تلوح في الأفق أمام الدراجين عند مدخل جماعة أم البخث، التي تبعد عن نقطة الانطلاق ب 72,7 كلم، وزادت حدتها بالقرب من سد الحنصالي قرب الجماعة القروية واومانة.

وتمكن أصحاب المراكز الأولى في هذه المرحلة في جماعة تيغسالين من الهروب عن باقي المطاردين، وحققوا فارق توقيت وصل إلى 3 دقائق، وكان ضمن الملاحقين المغربيان أنور رحمو وإبراهيم الصباحي.

ورفع المنسلون، مع انتصاف المرحلة، سرعتهم لتبلغ حوالي 55 كلم في الساعة من أجل الحفاظ على فارق 3 دقائق مع المطاردين، غير أنهم لم يستطيعوا الابتعاد بفارق كبير عن صاحب القميص الأصفر وبالتالي لم يشكلوا أي خطر على القميص الأصفر.

وأبان الدراجون المبتعدون في المقدمة، على بعد 25 كلم من نقطة الوصول، عن نيتهم في الفوز بالمرحلة، بعد توسيع فارق التوقيت مع أقرب المطاردين، عن الكوكبة الأم التي ضمت صاحب القميص الأصفر إلى 3 د و30 ثانية.

وحاول المتسللون الذين كانوا يبتعدون في الترتيب العام الفردي بحوالي 6 دقائق توسيع الفارق من أجل انتزاع القميص الأصفر في النقطة الساخنة الثالثة على بعد حوالي 12 كلم من نقطة الوصول، لكن محاولاتهم باءت بالفشل وحافظ بيرهان بتصدره للترتيب العام.

وقال الفائز بالمرحلة ريان بولهوات، في تصريح لوكالة المغرب العربي، إن المرحلة كانت صعبة بسبب محاولات الانسلال منذ البداية، مشيرا إلى أنه نجح في الانسلال رفقة مواطنه أليسيو سيالون.

وأضاف الدراج ذو الأصول المغربية أنه قرر في منتصف السباق رفع سرعة الإيقاع من أجل الهروب عن المطاردين، لافتا إلى أن الخطة أعطت أكلها وتمكن من الفوز بهذه المرحلة والحصول على القميص الأبيض.

من جهته، عبر والد ريان، الذي حضر من فرنسا من أجل تشجيع ابنه في هذه الدورة من طواف المغرب، في تصريح مماثل، عن سعادته بفوز ابنه بهذه المرحلة بين بني ملال وخنيفرة، مشيدا بالتنظيم المحكم لهذه الدورة.

وكان الفرنسي جونتان كوانون ظفر، يوم أمس الأربعاء، بالمرحلة السادسة من طواف المغرب للدراجات 2024، والتي ربطت بين مدينتي خريبكة وبني ملال، فيما انتقل القميص الأصفر من الفرنسي إمانويل كونيي، إلى الإيريتيري ناتنايل بيرهان.

وتصل المرحلة الثامنة، غدا الجمعة، بين مدينتي فاس ومكناس (147,3)، عبر إيموزار كندر وإيفران وأزرو والحاجب.

و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center