على اثر الحملة الشرسة و التي استهدفت المنسق الاعلامي مراد متوكل على خلفية الندوة الصحفية للناخب الوطني وليد الركراكي و التي تسبق مقابلة منتخبنا الوطني ضد نظيره الزامبي

التي تخللها رأي طرحه احد الزملاء الصحفيين بأحد المنابر الاعلامية و على اثره تدخل السيد مراد متوكل لاصلاح الهفوة التي وقعت اثناء الندوة الصحفية من خلال طرحه للسؤال على المراسل الصحفي هل هو سؤال ام رأي

هنا وجب التوضيح عندما تكون هناك ندوة صحفية فيجب على الزملاء الصحفيين طرح الاسئلة و ليس إبداء الرأي فما قام به الزميل مراد متوكل هو شرح لأدبيات اللقاء الصحفي و ليس قمع الصحفي

لهذا قررت الجمعية المغربية المستقلة للصحافة و الاعلام بالمحمدية باعلان تضامنها التام مع الاخ المنسق الاعلامي مراد متوكل إبان الحملة الشرسة التي يتعرض لها من بعض الصحفيين و ايضا الفيسبوكيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center