أطاح “بي إس في أيندهوفن” الهولندي بإشبيلية الإسباني (3-2)، مساء اليوم الأربعاء، ليعزز مركزه الثاني في المجموعة “ب” برسم الجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا.

وبعد أن تقدم إشبيلية بهدفين للمدافع سيرجيو راموس والمهاجم المغربي يوسف النصيري، قلص الهولنديون الفارق في الدقيقة 68 بعد هدف رائع من الدولي المغربي الشاب، إسماعيل صيباري.

وتفوق أيندهوفن على إشبيلية بهدفين آخرين في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة.

وبهذا الفوز، حافظ الفريق الهولندي على مركزه الثاني في المجموعة “ب” برصيد 8 نقاط. أما إشبيلية، فقد أقصي من دوري أبطال أوروبا قبل يوم واحد من نهاية دور المجموعات.

و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center