جمعيات وثقافة وفن

بحث آفاق تعزيز التعاون بين معهد العالم العربي والمؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب

[ad_1]

شكل بحث سبل وآفاق تعزيز التعاون الثقافي بين معهد العالم العربي والمؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب، محور لقاء جمع، اليوم الخميس بباريس، بين رئيسي المؤسستين السيدين جاك لانغ والمهدي قطبي.

وأوضح السيد قطبي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذا اللقاء، الذي جرى بحضور سفير صاحب الجلالة بباريس، السيد محمد بنشعبون، شكل مناسبة لاستعراض مختلف مواضيع التعاون بين المؤسستين.

وبحسب رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمغرب، فإن البعد الثقافي للشراكة الكثيفة القائمة بين المغرب وفرنسا كان حاضرا، أيضا، في صلب هذه المحادثات.

وفي إطار تعزيز هذا التعاون -يضيف السيد قطبي- تمت مناقشة العديد من المشاريع التي تهم الجانبين مع بحث قابلية تطبيقها.

وخلص السيد قطبي إلى القول إن السيد جاك لانغ اغتنم هذه المناسبة للتأكيد على عمق الصداقة التي تجمع البلدين، والإعجاب الكبير الذي يكنه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يضع الثقافة في صميم أولوياته.
و م ع

[ad_2]

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *