إقتصاد

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحذر من خطورة تجدد القصف على محطة زابوروجيا

[ad_1]

حذر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافائيل ماريانو غروسي، من أن القتال الأخير بالقرب، من محطة زابوروجيا للطاقة النووية في أوكرانيا قد سلط الضوء مجددا على الخطر المحتمل لوقوع كارثة.

وأوضح غروسي ، في بيان أورده مركز أنباء الأمم المتحدة، أن السلطات الأوكرانية أبلغت الوكالة النووية بتجدد القصف، على الموقع خلال الأيام الثلاثة الماضية، لكنها ذكرت أن جميع أنظمة الأمان لا تزال تعمل ولم تكن هناك زيادة في مستويات الإشعاع .

وتابع البيان أن “القصف الأخير أكد مجددا على خطر وقوع حادث نووي محتمل في محطة زابوروجيا، وهي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، والتي تسيطر عليها القوات الروسية منذ أوائل مارس ولكن يديرها موظفوها الأوكرانيون”.

وقال غروسي إن أوكرانيا ليس لديها معلومات كاملة حتى الآن عن طبيعة الأضرار الناجمة عن القصف الذي وقع الأيام الماضية، خاصة أن المحطة تحتوي على ستة مفاعلات نووية، وأنه نقلا عن معلومات من أوكرانيا، فإن جميع قياسات النشاط الإشعاعي في الموقع كانت ضمن المعدل الطبيعي، ولم يكن هناك ما يشير إلى أي تسرب للهيدروجين.

وأشار إلى أنه يواصل المشاورات مع جميع الأطراف في الجهود المبذولة لنشر فريق تابع للوكالة كبعثة خبراء إلى المحطة ،للمساعدة في ضمان السلامة والأمن النوويين هناك، وستقوم البعثة بتقييم الأضرار المادية التي لحقت بالمنشآت، وتحديد ما إذا كانت أنظمة السلامة والأمن الرئيسية والاحتياطية تعمل، وتقييم ظروف عمل الموظفين، وتنفيذ أنشطة الحماية العاجلة في الموقع .
و م ع

[ad_2]

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *