خولة الفاتحي – صحفية متدربة

تعادل المنتخب الوطني المغربي مع منتخب جمهورية الرأس الأخضر بحصة 0-0، مساء اليوم الأحد في المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، ضمن لقاء ودي جمع الطرفين من أجل استكمال الاستعدادات للاستحقاقات القارية الرسمية المقبلة.

وقد شهدت المباراة حضور عدد جماهيري كبير للاحتفال بالمنتخب الذي سبق أن حقق المركز الرابع في بطولة كأس العالم الماضية التي استضافتها قطر.

واستهل وليد الركراكي المباراة بتركيبة أساسية تضم منير الكجوي المحمدي أمام المرمى، إضافة إلى حكيمي وقندوس وأكرد ومزراوي، وأمرابط ولوزا وزياش وبوفال و الصابري وحمد الله.

وشهد الشوط الأول من اللقاء محاولة “أسود الأطلس” ومنذ الدقيقة الأولى الضغط على الضيوف عبر مجموعة من المحاولات الهجومية، بينما برز اعتماد منتخب الرأس الأخضر على التراجع من أجل الدفاع ثم البصم على مرتدات هجومية سريعة عند استرداد الكرة، لكن ذلك لم يمنع من انتهاء الجولة الأولى بالتعادل السلبي.

أما مجريات الشوط الثاني من المباراة الودية بين المغرب والرأس الأخضر لم تختلف كثيرا عن الإيقاع العام الذي عرفته الدقائق الـ45 الأولى، لتختتم دون تسجيل أهداف، وبذلك تمت تزكية تصريحات الناخب الوطني الركراكي الداعية اللاعبين والجماهير، قبل هذا اللقاء، إلى عدم استصغار أي منافس على رقعة الميدان.

Privacy Preference Center