تحقيقات وحوادث

الطفل ريان يوحد تضامن المغاربة “قلوبنا معك يا ريان”

لا حديث في كل ربوع المملكة، أمس واليوم إلا على الطفل ريان ذو الخمس سنوات الذي سقط في بئر ضيق لاستخراج الماء على عمق أكثر من 35 مترا قبل يومين بدوار إغران بجماعة تمروت بإقليم شفشاون.

وتفيد آخر الأخبار القادمة من هناك من شفشاون، أن الطفل لازال على قيد الحياة، وتم تزويده بالأوكسجين وبالماء ومواد غذائية، وبأن أشغال الانقاذ تتقدم بشكل كبير واقتربت من تحقيق الهدف.

ومنذ يومين يقوم عدة متدخلين من فرق تابعة للسلطات العمومية بمجهودات كبيرة من أجل انقاذ الطفل، إذ تم وضع خريطة لحفر جانبي للبئر وحفر خندق يقود إلى مكان ريان، والتحقت اليوم فرقة متطوعين متخصصة في اكتشاف المغارات عسكرية لدعم عمليات الانقاذ.

ما هو تفاعلك مع المقال ?

تفاعل مع المقال

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *