الدورة الـ28 للجمعية العامة للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين: السيد مزور يدعو إلى تعزيز التكامل الصناعي العربي

الخميس, 6 يونيو, 2024 – 23:47

الرباط – دعا وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، اليوم الخميس بالرباط، خلال الدورة الـ28 للجمعية العامة للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، إلى تعزيز التعاون والتكامل الصناعي بين الدول العربية.

ودعا السيد مزور، في كلمته الافتتاحية لأشغال هذه الجمعية العامة، إلى تعزيز دور المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين باعتبارها فاعلا أساسيا في المناقشات الجارية حول تحديث السياسات الصناعية العربية، مشددا على ضرورة تعزيز السيادة الصناعية للدول العربية وبرمجة المشاريع المستقبلية لمواكبة وتيرة الصناعة العالمية.

وأكد أن المجلس الوزاري للمنظمة يشكل منصة للحوار والتبادل وتقييم أداء المنظمة، مبرزا إلزامية النهوض بالصناعات القائمة على الإبداع والابتكار والتكنولوجيات الحديثة بغية تعزيز تنافسية القطاع الصناعي العربي.

من جانبه، قال المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، عادل الصقر، إن تنظيم هذه الجمعية العامة يتيح إمكانية تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول العربية في قطاع التعدين، مما يساهم في تشجيع الاستثمار والتنمية المستدامة في هذا القطاع الحيوي.

وأفاد بأن أشغال الجمعية العامة تشمل مشروع برنامج عمل وميزانية المنظمة للفترة 2025-2026، مشيرا إلى أن المنظمة تعمل على اعتماد التكنولوجيا الحديثة والتحول الرقمي، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، بغرض تعزيز الابتكار وتحقيق تنمية صناعية مستدامة.

كما أشاد وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار الفلسطيني، عرفات حسين سليمان عصفور أبو سنينا، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الدورة الـ28 للجمعية العامة للمنظمة، بعمل المنظمة من أجل التنفيذ الناجع للأنشطة والبرامج التقنية في مجالات الصناعة والتعدين.

من جهته، أكد رئيس الدورة السابقة للجمعية العامة ووزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بسلطنة عمان، قيس بن محمد اليوسف، التزام بلاده بدعم العمل العربي المشترك وخلق المناخ الموات للاستثمار مع احترام الاتفاقيات الدولية.

وأضاف، في كلمة ألقاها نيابة عنه صالح بن سعيد موسان ممثل وزارة التجارة العمانية، أن “المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين أنجزت عددا من المشاريع المهمة، بما فيها إنشاء منصة إلكترونية للمنتجات الصناعية والتعدينية العربية، وذلك بهدف تنفيذ مشاريع طموحة أخرى”.

وجدير بالذكر أن هذه الدورة، المنظمة بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة، ضمت عددا من كبار المسؤولين من الدول العربية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، إلى جانب العديد من المنظمات الإقليمية والدولية، كما تميزت بمراسم تسليم رئاسة الجمعية العامة من سلطنة عمان إلى دولة فلسطين.

كما شكل اللقاء فرصة للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين لتوقيع اتفاقيات عدة مع وزارة الصناعة والتجارة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وكذا مع مختلف المنظمات الإقليمية والدولية، فضلا عن إطلاق المنظمة الاستراتيجية العربية للتقييس والجودة 2024-2028.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center