أكد الوزير المنتدب المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، اليوم الجمعة بالرباط، أن الأوضاع الاقتصادية والمالية توجد على طاولة جولة أبريل من الحوار الاجتماعي.

وقال السيد لقجع، عقب اجتماعي رئيس الحكومة مع كل من الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، عقدا في إطار جولة أبريل للحوار الاجتماعي، إن “حوارات اليوم تمت في ظروف يطبعها الاحترام التام وتبادل الرأي حول الأوضاع الحقيقية لبلادنا سواء الاقتصادية أو المالية”.

وسجل أنه تم التطرق، أيضا، إلى “الصعوبات التي يعاني منها الأجراء في مختلف القطاعات”، مبرزا أنه “تم الاتفاق على مواصلة العمل والتفكير في إطار لجنة وزارية بحضور الفرقاء الاجتماعيين للتدقيق في مختلف أوجه هذه الإشكالات وإيجاد الهوامش التي من شأنها أن تمكننا جميعا من رفع التحديات المستقبلية”.

وفي هذا الصدد، اعتبر السيد لقجع أن الحوار الاجتماعي “مكسب حقيقي” في العلاقة بين الحكومة ومختلف الشركاء الاجتماعيين، والمرتبطة “بمأسسة” الحوار الاجتماعي.

يذكر أن اجتماع رئيس الحكومة مع زعماء النقابات الأكثر تمثيلية يأتي تنفيذا لمقتضيات اتفاق 30 أبريل 2022، الذي نص على عقد اجتماعين في السنة بين رئيس الحكومة وزعماء هذه النقابات، الأول خلال شهر شتنبر يخصص لتلقي ملاحظات ومقترحات النقابات بشأن مشروع قانون المالية، فيما يخصص اجتماع شهر أبريل لبحث الحلول المناسبة للمسائل العالقة وتبادل الآراء حول القضايا التي تهم الموظفين والشغيلة.

و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center