أفاد “مركز التجاري للأبحاث” بأن الدولار سجل انخفاضا بنسبة 0,11 في المائة مقابل الدرهم خلال الأسبوع الممتد من 20 إلى غاية 24 ماي، ليمر من 9,97 إلى 9,96، أي أدنى مستوياته المسجلة منذ قرابة 4 أشهر.

وأوضح المركز في مذكرته الأخيرة “Weekly MAD Insights – Currencies”، أن هذا التطور يعزى أساسا إلى تأثير السيولة السلبي، مبرزا أن هذا الأخير بلغ ناقص 0,25 في المائة إثر تحسن سيولة الدرهم مقابل العملات الأجنبية.

أما تأثير السلة، فقد أفرز من جهته نتيجة إيجابية بلغت 0,14 في المائة بعد نمو الدولار مقابل الأورو خلال هذا الأسبوع.

كما تراجعت فوارق السيولة بمقدار ناقص 25 نقطة أساس خلال هذا الأسبوع، إلى مستوى بلغت نسبته 0,20 في المائة. ويعزى ذلك إلى تدفق الصادرات الأهم من تدفق الواردات على هامش بداية الفترة الصيفية.

من جهة أخرى، أورد المصدر ذاته أن ” التضخم في الولايات المتحدة لا يزال بعيدا عن تحقيق الهدف المتوخى البالغ 2 في المائة. وبذلك، تظل قرارات الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المقبلة غير يقينة لاسيما بعد إحصائيات الشغل بالولايات المتحدة”.

وفي هذا السياق، أوصى محللو مركز التجاري للأبحاث المستوردين بتغطية عملياتهم بالدولار في آجال تتراوح بين شهر وشهرين.

و م ع


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Privacy Preference Center