‫الرئيسية‬ جمعيات وثقافة وفن الدار البيضاء تستضيف الدورة الثانية للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية من 18 إلى 20 يناير الجاري
جمعيات وثقافة وفن - 4 يناير، 2024

الدار البيضاء تستضيف الدورة الثانية للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية من 18 إلى 20 يناير الجاري

 أعلنت الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية عن تنظيم الدورة الثانية للمهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية، تحت شعار: “المغرب، أرض تلاحم لمختلف الحضارات والثقافات”، وذلك خلال الفترة من 18 إلى 20 يناير الجاري بالدار البيضاء.

وذكرت الجمعية، في بلاغ، أن هذا الحدث المنظم برعاية وزارة الشباب والثقافة والاتصال، يبرز روعة التراث الموسيقي والثقافي المغربي، وأصوله العميقة وتأثيراته المتعددة، كما يحث على أهمية ترويجه وتمريره للأجيال القادمة.

وسيجمع هذا المهرجان بسينما ميغاراما بالدار البيضاء، مجموعة من الفنانين والفرق الموسيقية من مدن و دول مختلفة، في احتفالية تبرز دور الموسيقى في التعايش الاجتماعي، وثراء وتنوع التراث الموسيقي والثقافي المغربي.

وأبرز البلاغ، أنi سيستمتع ما يقارب 3000 ولوع بلوحات فنية من التراث الموسيقي من أداء الأوركسترا الأندلسية لفاس، برئاسة الأستاذ محمد ابريول، والفرقة الإسبانية Gema Caballero، برفقة الفنانة Sara Calero أوركسترا روافد بقيادة الأستاذ عمر متيوي، كما سيتعرفون على روعة أداء الأوركسترا المغربية للموسيقى الأندلسية، برئاسة الأستاذ إدريس برادة، خلال هذه الدورة المنظمة بدعم من الشريك الرسمي الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات والعلامة التجارية Wecasablanca والراعي الرسمي اليانصيب الوطني.

وأضاف المصدر ذاته، أنه سيرافق هؤلاء الموسيقيين المميزين مجموعة من الفنانين المغنيين على رأسهم أستاذ الأجيال الحاج محمد باجدوب، الذي تتجاوز موهبته الأسطورية كل الحدود، و عبد الرحيم الصويري وأحمد مربوح، والفنانة الموهوبة عبير العابد، و الصوت الشاب لفدوى تاديست والتي ستتحف الجمهور بقصائد الملحون احتفالا بتسجيل فن الملحون من قبل المغرب في اليونسكو كتراث ثقافي لا مادي للإنسانية.

ونقل البلاغ عن الرئيسة المؤسسة للجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية، فاطمة مبشور، قولها: “في احتفالها بتسجيل المغرب لفن الملحون في اليونسكو كتراث ثقافي لا مادي للإنسانية، عن فخر الجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية ليس فقط بهذا التقدير العالمي، ولكن أيضا بالتزامها بالحفاظ على التراث الموسيقي المغربي الأصيل و يعزز هذا التكريم مسؤولية جمعيتنا اتجاه الأجيال القادمة “.

وفي هذا الحدث الفني الاستثنائي، يضيف البلاغ، سيقدم الفنان بدر رامي، سفير الموشحات والقودود الحلبية، عرضا مميزا على خشبة المهرجان المغربي للموسيقى الأندلسية في حفل اختتامه. سيكون مصحوبا بأوركسترا أنغام الشرق تحت قيادة المايسترو رامي زيتوني، في رحلة موسيقية فريدة من نوعها.

وخلص البلاغ، إلى أن الراعي الرسمي للجمعية المغربية للموسيقى الأندلسية، قد أعلن “أنه سيخصص جل مداخله للأعمال التضامنية، الاجتماعية والثقافية، ويساهم في تطوير المشهد الاقتصادي والاجتماعي المغربي، خاصة من خلال مشاركته في تعزيز الثقافة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *