امتنع منظمو منافسات عصبة الأبطال الإفريقية بالجزائر بإيعاز من السلطات التي تكن العداء للمغرب، عن رفع العلم المغربي إلى جانب نظيره الجزائري في ملعب 5 يوليوز، الذي يستقبل مباراة فريق الوداد البيضاوي، بنظيره شبيبة القبايل.

ووفق معطيات، فإن الوفد المغربي المرافق لفريق الوداد الرياضي اعترض على التصرف اللا رياضي، وطالب بضرورة رفع العلم المغربي، خصوصا وأن التظاهرة يرعاها الاتحاد الافريقي لكرة القدم “كاف”.

وأكدت ذات المصادر أن إدارة الملعب رفضت الإستجابة لطلب النادي المغربي، وبدلا من ذلك قامت بإزالة العلم الجزائري، فقط من أجل عدم رفع العلم المغربي فوق أراضيها، الأمر الذي يدل بالملموس على أن الجزائر تخلط السياسة بالرياضة ولا تفوت الفرصة لاستفزاز المغاربة.

وليست هذه المرة الأولى التي تتعرض فيها الفرق والمنتخبات الوطنية لمضايقات في الجزائر، حيث كان لاعبوا المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17 سنة، قد تعرضوا لعديد من المضايقات والاعتداءات.

 

Privacy Preference Center