‫الرئيسية‬ سياسة أخنوش: الحكومة ماضية في تنزيل التزاماتها في قطاعات الصحة والتعليم والشغل وإصلاح الإدارة
سياسة - 13 ديسمبر، 2023

أخنوش: الحكومة ماضية في تنزيل التزاماتها في قطاعات الصحة والتعليم والشغل وإصلاح الإدارة

أكد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الأحد بطنجة، أن الحكومة ماضية في تنزيل التزاماتها في برنامجها في قطاعات الصحة والتعليم والشغل وإصلاح الإدارة.

وقال أخنوش في كلمته خلال فعاليات المنتدى الجهوي للمنتخبين التجمعيين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إن الحكومة تشتغل بشكل متواصل في ما يتعلق بقطاع الشغل، مبرزا أن ذلك يظهر جليا من خلال الأهمية الكبيرة التي توليها بالاستثمار، من خلال الميثاق الجديد للاستثمار، مشيرا إلى أن الكثير من الاستثمارات في طريقها إلى المغرب خلال السنوات القليلة المقبلة.

وشدد رئيس الحزب على أهمية العمل الذي تقوم بها الوزارة الوصية على قطاع التعليم، مبرزا أن هذه الأخيرة شرعت في تفعيل وتنزيل خارطة الطريق الجديدة لإصلاح القطاع، التي تولي أهمية كبيرة للأستاذ من خلال النظام الأساسي الموحد، الذي سيكون بديلا لنظام التعاقد، مشيرا كذلك إلى أن خارطة الطريق المذكورة تهتم بالثالوث المتعلق بالأستاذ والتلميذ والمدرسة.

وبالنسبة لقطاع الصحة، أكد أخنوش أن الحكومة تواصل تنفيذ إصلاح هذه المنظومة من خلال عدد من الإجراءات بما فيها تعميم المراكز الاستشفائية وتأهيل 1400 مستوصف وغيرها من الإجراءات التي من شأنها أن تستجيب لتطلعات الطبيب والمواطن في نفس الوقت.

وذكر رئيس الحزب أيضا بالتزام الحكومة بإصلاح الإدارة، مبرزا في هذا الصدد المجهودات التي تقوم بها من أجل تبسيط الإجراءات وتسهيلها على المواطنين، خصوصا في ما يتعلق بالرقمنة.

وبعد أن أشار إلى أن الحكومة تشتغل بجدية على عدة جبهات وتقوم بحل مختلف الملفات، أكد أن منتخبات ومنتخبي الحزب يعتبرون الحلقة المهمة وصلة الوصل مع المواطنين، ما يفرض عليهم استيعاب برنامج الحكومة وفهمه حتى يتمكنوا من إيصاله إلى المواطنين، مشددا على أن الحكومة تقوم بعمل كبير بشهادة العالم والمؤسسات المالية العالمية.

وبالنسبة للمنتديات الجهوية للمنتخبين التجمعيين، أكد أخنوش أنها ستمكن من جمع توصيات منتخبات ومنتخبي الحزب بمختلف جهات المملكة، التي سيتم أخذها بعين الاعتبار لتساهم في مسار التنمية، على غرار مسار الثقة ومسار المدن، مؤكدا أن البرنامج الجديد يعتبر مسارا لتنمية البلاد.

وبعد التأكيد على أنه لا تنمية بدون تنمية محلية لأنها تمس المواطن بشكل مباشر، وعلى الإمكانيات المهمة التي تتوفر عليها بلادنا، شدد أخنوش على استعداده لدعم مختلف المنتخبات والمنتخبين في تدبيرهم للشأن المحلي، موضحا أنه سيتم وضع الإمكانيات المتوفرة لمختلف الجهات مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار التوازن.

وفي الختام، دعا رئيس الحزب منتخبات ومنتخبي الحزب إلى ضرورة محاربة الفساد وتبادل النصح والحفاظ على صورة الحزب وثقة المواطنين، حتى يكونوا في مستوى الأصوات الانتخابية التي حصدوها بفضل برنامج الحزب وعملهم.

RNI

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *